تزوج سعودي في العقد الخامس من عمره في منطقة جازان جنوب المملكة العربية مديرة مدرسة ومعلمة ومشرفة وطالبة، مما يعني أنه تزوج ما يقرب "مؤسسة تعليمية" مكتملة الأركان.

وذكرت صحيفة "عكاظ" أن المفارقة أن جميع زوجاته من منتسبات التعليم، فضلا عن أن ثلاثا منهن في مدرسة واحدة تبعد عن منزل الزوجية مسافة قصيرة.

ونقلت الصحيفة عن معلمة تزامل ثلاثا من زوجات الرجل أنها وجميع العاملات في المدرسة فوجئن بهذه الحالة التي ربما لا توجد في أي مكان آخر، موضحة "ثلاث من الزوجات تجمعهن مدرسة واحدة، وهن المديرة والمعلمة والطالبة التي تدرس في المرحلة الثانوية، في حين تعمل المشرفة التربوية في مدرسة أخرى في نفس المنطقة وتشرف على المدرسة التي تعمل بها ضراتها الثلاث".

وأضافت المعلمة أن تعامل الزوجة المديرة مع ضرتيها المعلمة والطالبة لا يختلف عن تعاملها مع جميع المعلمات والطالبات، والأمر ذاته ينطبق على المشرفة التربوية التي تحضر إلى المدرسة بين فترة وأخرى، إلا أن الأمر لا يخلو من التعجب والطرافة من قبل المعلمات والطالبات واللاتي يجدن فيه مادة خصبة للتحدث خلال الفسحة الدراسية.

المصدر : الألمانية