ستون ألف شخص من المتوقع أن يراقبوا الكسوف الأربعاء المقبل في الجزء الاستوائي من كوينزلاند (الأوروبية)

يشد محبو مشاهدة كسوف الشمس رحالهم إلى أفضل المواقع داخل مدينة كيرنز الأسترالية وحولها  لمشاهدة كسوف الشمس الكلى المتوقع هذا الأسبوع. 

وما زال الكثير من الستين ألف شخص المتوقع أن يراقبوا الكسوف الأربعاء المقبل في الجزء الاستوائي من كوينزلاند في طريقهم بسياراتهم عبر الساحل الشرقي بعدما نفدت جميع تذاكر الطيران. 

وقالت المتحدثة باسم مجلس السياحة في كوينزلاند، كيري أندرسون "سوف أسافر صباح غد ولا أعتقد أن هناك مقعدا شاغرا في الطائرة التي تقلني". 

وقد استقل الأشخاص المحظوظون نسبيا قطار صن لاندير المريح الذي يحملهم عبر المسافة بين بريسبان وكيرنز والتي تبلغ 1800 كم. 

واستقل الأوفر حظا وعددهم نحو خمسة آلاف شخص ست سفن ويخوتا خاصة رست بالقرب من بلدة بورت دوغلاس. 

ويأمل الجميع أن يصدق خبراء الأرصاد وألا تكون هناك غيوم تمنع رؤية الكسوف الأربعاء المقبل. 

وهناك ثلاث رحلات طيران عارض قادمة من اليابان لرؤية الظاهرة الطبيعية التي من الممكن رؤيتها لمسافة مائتي كم من أعلى شرقي أستراليا وتمتد حتى بحر كورال.

المصدر : الألمانية