كشف باحث في جامعة شيكاغو النقاب عن ديناصور جديد في حجم قط منزلي عثر عليه في قطعة من الصخر في جنوب أفريقيا.

وقال بول سيرينو عالم الحفريات في جامعة شيكاغو، الذي نشر النتائج أمس الأربعاء في دورية زو كيز العلمية على شبكة الإنترنت في مقابلة مع رويترز، إنه في واقع الأمر اكتشف هذا الديناصور الذي يتغذى على الأعشاب عام 1983.

وقال سيرينو -الذي يشمل بحثه رسم خريطة لشجرة عائلة الديناصور- إنه توصل إلى هذا النوع وهو طالب بالدراسات العليا أثناء قيامه بأبحاث في معمل جامعة هارفرد وكان يعتزم الكتابة عنه على الفور.

وأضاف "لقد دهشت، أدركت أنه نوع جديد من اللحظة التي وقعت عيني عليه"، لكنه يقول إنه انشغل بأشياء أخرى وكان في ذهنه مشروع بحث أكثر طموحا. وقال "كان هناك دائما احتمال أن يكتشفه شخص آخر ويكتب عنه"، لكنه أضاف أن الأمور سارت إلى الأفضل وأنه أصبح أكثر علما مما كان آنذاك.

وهذا النوع الغريب المظهر من الديناصورات، الذي أطلق عليه سيرينو اسم "بيغوماستاكس أفريكانوس" أو "الفك السميك من أفريقيا"، كان يعيش في الفترة ما قبل 100 مليون إلى 200 مليون سنة تقريبا. 

وقال سرينو "إنني أصفه بأنه طائر ومصاص دماء ونيص (حيوان شائك من القوارض) ووزنه مثل وزن قط منزلي صغير ولا يزيد ارتفاعه عن الأرض عن 30 سنتيمترا"، وأضاف أن "له فكا سميكا ومنقارا به سن بارزة تشبه الخنجر، وكان ينتمي لإحدى ثلاث مجموعات تشكل الأساس لشجرة الديناصورات".

المصدر : رويترز