أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى تعصف بها كل سنة رياح ساخنة تنقل معها فيروس التهاب السحايا (الجزيرة نت)

عرضت منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية "أطلس الصحة والمناخ"، وهو عبارة عن خرائط جغرافية تظهر المخاطر الصحية الناجمة عن التغير المناخي والأحوال الجوية القصوى.

وقالت المديرة العامة للمنظمة مارغريت تشان أثناء عرض هذا الأطلس إلى جانب الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية ميشيل غارو، إن "الخريطة الواحدة تساوي ألف كلمة".

ويقدم هذا المستند "العلمي" الذي سينشر باللغات الرسمية جميعها المعتمدة لدى الأمم المتحدة، رسوما بيانية وخرائط جغرافية وبيانات عن الأحوال الجوية تمتد على 50 صفحة، فضلا عن عرض مفصل للأمراض المرتبطة بالتغير المناخي (من قبيل السل والإسهال وحمى الضنك والتهاب السحايا).

وأوضحت تشان أن هذا الأطلس يمكن استخدامه كدليل يسترشد به صناع القرار لتفادي بعض الأمراض المرتبطة بالتغير المناخي.

وذكرت بصورة خاصة البلدان الواقعة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى والتي تعصف بها كل سنة رياح ساخنة تنقل معها فيروس التهاب السحايا.

وقالت "إذا تمكننا من معرفة حركة هذه الرياح، فسنطلق عمليات إنذار وحملات تطعيم قبل قدومها".

أما غارو فقد أشار إلى أن موجات الحر الشديد كتلك التي شهدتها روسيا، قد تتكرر كل خمسة إلى عشرة أعوام بحلول نهاية القرن الحالي.

وبرأيه لا بد من إنذار كبار السن بداية، علما بأنهم سيشكلون الشريحة الأكبر من المجتمع بحلول العام 2050، وفق توقعات منظمة الصحة العالمية.

المصدر : الفرنسية