"دراغون" تعود من محطة الفضاء الدولية
آخر تحديث: 2012/10/28 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/28 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/13 هـ

"دراغون" تعود من محطة الفضاء الدولية

دراغون وهي تلتحم بالمحطة الدولية خلال رحلتها التجريبية في شهر أيار الماضي (الفرنسية)

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الأحد أن المركبة الفضائية الخاصة "دراغون" غادرت محطة الفضاء الدولية بعد نقل 400 كيلوغرام من معدات وتجهيزات التجارب العلمية إلى المحطة، بعد نحو أسبوع من التحامها بالمحطة.

وكانت سفينة الشحن الفضائية غير المأهولة -التي تعود ملكيتها لشركة "سبيس إكس" ومقرها كاليفورنيا- قد وصلت إلى محطة الفضاء الدولية في 10 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، بعد رحلة استغرقت يومين.

وقد استخدمت رائدة الفضاء الأميركية وقائدة المركبة سونيتا وليامز مع زميلتها اليابانية أكيهيكو هوشيدي الذراع الآلية للمحطة لفصل المركبة، تمهيدا للانطلاق في رحلة عودتها، حيث هبطت المركبة على الماء في المحيط الهادئ الأحد.

وتعد المركبة دراجون الوحيدة القادرة في الوقت الحالي على إعادة مواد إلى الأرض من محطة الفضاء الدولية، حيث يمكنها أن تحمل في رحلة عودتها نحو 760 كيلوغراما من المعدات والتجهيزات الخاصة بالبحوث.

وتأتي هذه الزيارة في مقدمة سلسلة من الزيارات المقررة، والتي ستتضمن نقل 12 شحنة إلى المحطة، بموجب عقد تبلغ قيمته 1.6 مليار دولار تم الاتفاق عليه مع وكالة ناسا.

وسبق للمركبة أن التحمت بالمحطة الدولية خلال رحلة تجريبية في شهر مايو/أيار الماضي، لتكون أول مركبة فضائية خاصة تلتحم بها.

وقال اتحاد صناعات الفضاء آنذاك إن إطلاق الصاروخ فالكون 9 حاملا مركبة دراغون يمثل حدثا مهما لرحلات الفضاء الأميركية، ويظهر قدرة تكاتف الاستثمارات المشتركة بين الحكومة وصناعة الفضاء على مساعدة الولايات المتحدة كي تواصل دورها كلاعب مهم في الفضاء.

ويجدر بالذكر أن الولايات المتحدة بدأت في الاعتماد على روسيا لتوصيل روادها وشحناتها إلى المحطة، منذ أن قامت ناسا بإخراج سفن الفضاء المكوكية من الخدمة عام 2011 نظرا لعمرها الطويل، علما بأن وكالات الفضاء الأوروبية واليابانية قادرة أيضا على نقل بضائع إلى المحطة.

المصدر : وكالات

التعليقات