توقعت هيئة الأرصاد الجوية البريطانية أن يكون عام 2012 أحد الأعوام العشرة الأكثر حرا منذ عام 1850، إذ من المتوقع أن تزيد الحرارة بنحو نصف درجة مئوية هذا العام عن المتوسط الطويل الأجل وهو 14 درجة.

وتأتي هذه التوقعات بعد أن أشارت بيانات مؤقتة نشرها مكتب الأرصاد الجوية وجامعة إيست أنجليا الشهر الماضي إلى أن درجات الحرارة في 2011 كانت أعلى بمقدار 0.36 درجة عن المتوسط الطويل الأجل، بما يجعله العام رقم 11 بين الأعوام الأكثر حرارة منذ بدء تسجيل البيانات المناخية.

من جهة ثانية، شهدت أستراليا ثالث أكثر عام من حيث غزارة الأمطار العام الماضي الذي شهد أيضا برودة بلغت أقل من المتوسط المعتاد منذ عام 2001.

وكانت أستراليا واحدة من دول قلائل شهدت تراجعا في درجات الحرارة إلى أقل من المتوسط في عام 2011.

المصدر : وكالات