موراي تعهد بالخضوع لرقابة إلكترونية في حالة الإفراج عنه بكفالة (رويترز-أرشيف)

طلب كونراد موراي الطبيب السابق لمغني البوب الراحل مايكل جاكسون، المدان بقتله عن طريق الخطأ عام 2009، من المحكمة إخراجه من السجن إلى حين انتهاء استئنافه حكما بالسجن تبلغ مدته أربع سنوات.

وقال موراي إنه يطلب استئناف إدانته بتهمة القتل غير المتعمد, للإفراج عنه من دون كفالة, مشيرا إلى موافقته على الخضوع للرقابة الإلكترونية بوضع سوار إلكتروني يحدد مكانه, أو أي وسيلة رقابة أخرى.

كما قال موراي البالغ من العمر 58 عاما إنه في حال خروجه من السجن, يخطط للعيش مع والدة طفله نيكول, حتى سماع الاستئناف, وهو أمر قد يستغرق عاما كاملا.

ويقضي موراي عقوبة بالسجن أربع سنوات بتهمة القتل الخطأ بعد أن وجدته هيئة محلفين في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني مذنبا بتوفير عقار مخدر لجاكسون أدى إلى وفاته في 25 يونيو/حزيران 2009، وعدم تقديم العون الملائم له حين واجه صعوبات.

ويقضي موراي العقوبة في حبس انفرادي, ويقيد في حالة السماح له بالخروج من محبسه, حسبما قاله محاموه.

وكان الطبيب السابق لجاكسون يسعى لإثبات أن الراحل هو المسؤول جزئيا عن وفاته وذلك كي لا يضطر إلى دفع كل قيمة التعويض المرصودة لعائلة جاكسون والتي قد تصل إلى 100 مليون دولار.

المصدر : وكالات