تعتزم شركة راية لوسائل التواصل الاجتماعي بمصر إطلاق شبكة اجتماعية محلية جديدة على غرار مواقع التواصل الشهيرة مثل فيسبوك وتويتر, ولكن بنكهة مصرية تحت اسم "أشارك"
.

وقالت الشركة في بيان تلقت رويترز نسخة منه إنها ستطلق النسخة التجريبية لشبكة أشارك غدا الأربعاء لتتزامن مع الذكرى الأولى لثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك.

ويذكر أن مواقع التواصل الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر كان لها دور بارز في حشد التأييد للثورة.

وأضافت الشركة أن أشارك تجمع مجموعة من أبرز الخدمات والمميزات الموجودة في الشبكة العالمية, علاوة على مميزات جديدة تم تطويعها لتناسب طبيعة استخدامات واحتياجات الجمهور المصري.

وتهدف هذه الشبكة إلى خلق حالة جديدة من التفاعل والمشاركة بين الأنشطة التي تتم على شبكة الإنترنت والواقع الحقيقي بين المستخدمين الذين يعيشون في نطاق جغرافي واحد.

وستبدأ الشبكة في أربع محافظات مصرية هي الإسكندرية والدقهلية والمنيا وبورسعيد, على أن يتم إطلاقها في بقية المحافظات تباعا خلال عام 2012.

وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة راية القابضة مدحت خليل إنه في ظل تنامي الدور الذي تقوم به شبكات التواصل الاجتماعي في تحريك ونقل الأفكار والمبادرات, كان التفكير في أشارك انطلاقا من مبدأ تشجيع مستخدمي الإنترنت على أخذ مواقف جماعية إيجابية لخدمة مجتمعاتهم المحلية.

وأضاف خليل أن هدف الشبكة خلق حالة من التواصل بين الناس والمجتمعات والأماكن التي يعيشون بها, بداية من الشارع والمنطقة والمدينة وصولا للمحافظة.

وراية لوسائل التواصل الاجتماعي واحدة من أحدث كيانات شركة راية القابضة, وأسست في أغسطس/أب الماضي, وتعمل الشركة على تطوير المحتوى الرقمي التفاعلي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

المصدر : رويترز