أظهر مسح ميداني أن غالبية الأميركيين يعترفون بوجود صراع طبقي قوي حل مكان الصراع العنصري كأبرز مظهر للتوتر بين الأميركيين.

فقد أوضح مسح أجراه مركز بيو للأبحاث أن 66% من الأميركيين يعتقدون أن صراعات قوية أو قوية جدا موجودة بين الأغنياء والفقراء بارتفاع بنسبة 19% عن العام 2009.

ويعتقد 30% من الأميركيين أن الصراعات الطبقية قوية جدا في الولايات المتحدة، وقد تضاعفت نسبتهم عما كانت عليه في 2009، وهي أعلى نسبة تسجل منذ بدأ السؤال يطرح في المسوح الميدانية عام 1987.

وأظهر المسح -الذي شمل 2048 بالغا- أن الشباب والنساء والديمقراطيين والسود أكثر إحساسا بالتوتر الطبقي من الناس الأكبر سنا والرجال والجمهوريين والبيض أو الأميركيين من أصل إسباني.

وبيد أن نسبة الجمهوريين -الذين يرون أن هناك صراعا طبقيا في أميركا- ازدادت من 38% عام 2009 إلى 55% عام 2011.

وأجري الاستطلاع بين 6 و19 ديسمبر/كانون الأول 2011 بهامش خطأ 2.9%.

وقال 64% من المستطلعين -الذين يزيد دخلهم عن 20 ألف دولار- إن هناك صراعا جديا بين الغني والفقير في أميركا، وارتفعت النسبة إلى 67% وسط المستطلع آراؤهم ممن يزيد مدخولهم عن 75 ألف دولار.

وصدرت في الوقت نفسه نتائج مسح أجرته جامعة إنديانا أظهر أن عدد الأميركيين الذين يعيشون تحت خط الفقر ارتفع بنسبة 26% عن العام 2006، أي في العام الذي سبق الركود الكبير وبلغ عددهم 10 ملايين عام 2010.

المصدر : يو بي آي