برج خليفة بدبي الأطول في العالم حتى الآن (رويترز)

هل هو إيذان باندلاع موجة تنافس بين المدن العربية، أم ضرورة أملتها الحاجة لمزيد من المساكن مع النمو الهائل في عدد السكان، أم هو مجرد ميل للتفاخر والتباهي والتطاول في البنيان؟

فها هي مدينة جدة الواقعة على ساحل البحر الأحمر غربي المملكة العربية السعودية، تشهد التوقيع على عقد لبناء أطول برج في العالم يفوق في ارتفاعه "برج خليفة" الذي افتُتح رسميا في يناير/كانون الثاني الماضي بمدينة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

فقد أعلنت مجموعة "المملكة" القابضة السعودية المملوكة للملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال آل سعود عن توقيع شركة جدة الاقتصادية (إحدى الشركات التابعة للمجموعة) عقد تنفيذ مشروع برج المملكة في جدة، مع مجموعة بن لادن بمبلغ 4.6 مليارات ريال سعودي (1.22 مليار دولار).

وذكرت الشركة في بيان لها اليوم الثلاثاء أن أعمال بناء البرج الذي يزيد ارتفاعه عن ألف متر ويحتوي فندقا وشققا فندقية وسكنية ومكاتب بمساحة 500 ألف متر مربع، ستكون ضمن المرحلة الأولى لمشروع مدينة المملكة في جدة والتي تقع شمال المدينة، وتحتل مساحة 5.4 ملايين متر مربع على البحر الأحمر.

وقد جرى التوقيع على اتفاق شراكة دخلت بموجبه مجموعة بن لادن السعودية شريكا في شركة جدة الاقتصادية بحصه 16.63%.

يذكر أن قائمة الشركات التي تنافست على المشروع ضمت تحالف شركتي السيف الهندسية والإنشاءات السعودية مع شركة "سكس كونستركت" البلجيكية وشركة "سعودي أوجيه" ومجموعة بن لادن السعودية.

ويُعد البرج المقرر إقامته في جدة الأعلى في العالم وسيحل محل "برج خليفة" الذي تم افتتاحه رسمياً في دبي مطلع العام الجاري بطول يصل إلى 828م.

المصدر : الألمانية