الخضراوات الخضراء تحتوي على مركب sulfuraphane ونقصه يمكن أن يكون مرتبطا بسرطان الثدي (الأوروبية)

تغلبت بريطانية على مرض السرطان بفضل إدمانها على تناول الخس الذي كان المؤشر الأساسي على مرضها.

وأفادت صحيفة الصن أن إلسي كامبل ذهلت عندما أخذت تلتهم الخس بشراهة، لدرجة أنها كانت تأكل يومياً حوالي أربع خسات.

وأضافت أن زوجها جيم شك أن في الأمر خطباً يدفع زوجته إلى طلب تناول مواد حيوية باستمرار.

واكتشف جيم أن الخس، وغيره من الخضراوات الخضراء، يحتوي على مركب sulfuraphane ونقص هذه المادة يمكن أن يكون مرتبطاً بسرطان الثدي.

وحث الرجل زوجته على التوجه إلى طبيب، فأخضعت لفحوص أكدت إصابتها بسرطان الثدي، ولذا بفضل الاكتشاف المبكر للمرض تمكنت من الخضوع لجراحة مناسبة وتعافت من المرض.

وقالت كامبل (59 سنة) لطالما كنت آكل الخس في السلطة، لكن فجأة بت أجد صعوبة في التوقف عن أكله.

وأضافت: كنت محظوظة لأن جيم لاحظ هذه العلامات، وإدماني على الخس أنقذ حياتي.

من جهته قال الزوج بصفتي عالماً أعرف أن لكل شيء سببا وتأثيرا، ولا يعقل أن إلسي كانت تأكل الخس بشراهة من دون سبب.

المصدر : يو بي آي