كلاوس رفض المرور عبر جهاز تفتيش إلكتروني في مبنى البرلمان بكانبيرا (الفرنسية)

صدم رئيس جمهورية التشيك فاتسلاف كلاوس مضيفيه الأستراليين اليوم الثلاثاء عندما رفض المرور عبر جهاز تفتيش إلكتروني في مبنى البرلمان في كانبيرا.

وكان من المفترض أن يجري كلاوس مقابلة في أستوديو لهيئة الإذاعة والتلفزيون "إيه بي سي" في مبنى البرلمان الأسترالي.

وقال المسؤول بهيئة الإذاعة والتلفزيون الأسترالية ميشيل إينسوورث "لدى رؤيته للجهاز الأمني توقف كلاوس وقال لن أمر عبره, وعندما أخبرته بأن الجميع يمرون عبر الجهاز رد بأنه لن يمر".

وتابع "أبلغت حارس الأمن أن هذا هو الرئيس التشيكي وأنه جاء ليجري مقابلة ولكنه لا يريد المرور عبر جهاز الكشف عن الأجسام المعدنية, لكن الحارس رد متجهما بأنه لا يعنيني من هو، الجميع يمر عبر الجهاز".

وأضاف إينسوورث "بعدها قلت للرئيس التشيكي إنه ليس هناك استثناءات رد قائلا "لن أمر عبره, سأغادر, وسأعود للفندق الذي أقيم به, وإذا أردتم إجراء مقابلة فليكن ذلك هناك, ولم يقل حتى وداعا, وغادر فحسب".

ويبدو أن ذلك كان حلقة جديدة في سلسلة التصرفات المثيرة للجدل التي تصدر عن الرئيس التشيكي خارج بلاده، ففي أبريل/نيسان الماضي رصدت الكاميرات كلاوس وهو "يسرق" قلما أثناء مؤتمر صحفي ويخفيه في بدلته, وبلغت نسبة مشاهدة ذلك أكثر من نصف مليون مرة.

المصدر : الألمانية