أفرزت المناظرة 180 تدوينة في الدقيقة و3800 رد موجه لشخص بعينه و4500 إعادة نشر (الفرنسية)

أطلق ستة جمهوريين يطمحون للوصول إلى البيت الأبيض حملة لإعلان آرائهم بشأن الوظائف والدين الحكومي وحركة الشاي خلال أول مناظرة رئاسية على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

وأتاح الحدث الذي نظمته مجموعة من حركة الشاي اليمينية المحافظة للمشاركين فرصة لإعلان آرائهم في تدوينات صغيرة, وحشد المتتبعين لهم على الموقع الشهير الذي أصبح يستخدم بشكل متزايد في توجيه رسائل الحملات.

وقننت الأحجام بأن لا تتجاوز 140 حرفا, فجاءت نقاط المشاركة محددة  وشبيهة بشعارات الحملة, فعلى سبيل المثال رد المسؤول التنفيذي السابق بإحدى شركات البيتزا هيرمان كين عما إذا كان بإمكان الرئيس توفير فرص عمل دون توسيع الحكومة الاتحادية بالقول "الحكومة لا تخلق فرص عمل, الشركات هي التي تفعل ذلك, الحكومة يجب فقط ألا تعطل الأمر".

وكتبت عضو مجلس النواب ميشيل باتشمان "لن أهدأ حتى يتم إلغاء أوباماكير, ويمكن أن تحاسبوني على ذلك"، مستخدمة الاسم الساخر الذي يلقب به المنتقدون مبادرة الرئيس الأميركي باراك أوباما لإعادة هيكلة برنامج الرعاية الصحية.

واستعرضت المناظرة أسئلة عامة طرحها الكاتب أساي كاب الذي قال إنه رغم بطء تواتر سلسلة التعليقات أفرزت المناظرة 180 تدوينة في الدقيقة و3800 رد موجه لشخص بعينه و4500 إعادة نشر للتدوينة، واختصت باتشمان بأكبر عدد من التدوينات الموجهة لشخص بعينه.

واستحوذ موضوع إلغاء مبادرة أوباما لإصلاح قطاع الرعاية الصحية على الموضوعات المفضلة بين المتناظرين, الذين قالوا إنه يضر بالاقتصاد ويحدّ من الاختيارات الشخصية.

وأشاد المرشحون بحركة الشاي المحافظة وتنبؤوا بأن تلعب دورا رئيسيا في انتخابات 2012.

المصدر : رويترز