نقل تقرير نشر في السعودية عن سجلات الشرطة في محافظة جدة الساحلية تأكيدها أن حوادث اعتداء الزوجات على أزواجهن، مازالت تسجل المزيد من الارتفاع، في ظاهرة اجتماعية تثير قلق المراقبين.

وقالت صحيفة اليوم -في عددها الصادر الأربعاء- إن محاضر الشرطة في جدة سجلت 145 حادث اعتداء من الزوجات على أزواجهن خلال شهر واحد فقط، وهو ما يمثل 20% من المعدل السنوي المعلن لمثل هذه الحوادث.

ونقلت عن الباحث صلاح عبد الوهاب قوله "المتابعة للملف تشير إلى أن نمو العضلات النسائية المؤدية إلى ضرب الأزواج لها مسبباتها، فيما تعد ظاهرة مجتمعية معاصرة، وذلك في محوري المادة والخيانة".

وأوضح التقرير أن اعتداء السعوديات على أزواجهن يتراوح ما بين الإيذاء البدني والطرد من المنزل والاستيلاء على ممتلكات الزوج.

وطبقا لهذه الدراسة فإن الضحايا يتعرضون أيضا للإيذاء من أشقاء الزوجة. وكشفت الدراسة أن 57% من عمليات الاعتداء على الأزواج تشكل بداية لنهاية العلاقة الزوجية.

المصدر : قدس برس