هذه المهمة تعتبر الأخيرة للمكوك وتوقف برنامج إرسال مركبات أميركية للفضاء (الفرنسية)

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) عن انتهاء مهمة سير في الفضاء استمرت ست ساعات و31 دقيقة, وهي الأخيرة قبل تقاعد المكوك أتلانتس وتوقف برنامج إرسال مركبات أميركية إلى الفضاء.

وخرج الرائدان مايك فوسوم ورون غاران من كوة المحطة للقيام بعملية السير في الفضاء التي استغرقت ست ساعات و31 دقيقة, وأمسك غاران بمضخة التبريد ودفعها إلى صندوق على ظهر مكان الحمولة بالمكوك أتلانتس في مهمة دقيقة بالنظر إلى حجم الوحدة الذي يصل إلى 635 كلغ.

وحرص رائدا المكوك على فك المضخة التي أغلقت العام الماضي مما أدى إلى قطع التبريد عن نصف المحطة, وهي مشروع بقيمة مائة مليار دولار شاركت فيه 16 دولة, واستغرق بناؤها أكثر من عشرة أعوام. وثبت الرائدان فوسوم وغاران معدات قيمتها 22.6 مليون دولار خارج المحطة سيتم استخدامها بواسطة الجهاز الآلي ديكستري.

ويشار إلى أن السير في الفضاء الخارجي هو السابع لفوسوم والرابع لغاران، وهما موجودان في محطة الفضاء الدولية منذ عدة أسابيع قبل أن ينضم إليهما طاقم المكوك أتلانتس في رحلته الأخيرة قبل أن يحال برنامج مركبات الفضاء الأميركية إلى التقاعد.

وكان الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون أمر بإطلاق برنامج مركبات الفضاء عام 1973، وانطلق المكوك الأول كولومبيا في أبريل/نيسان 1981.

وكانت إدارة الرئيس باراك أوباما قررت وقف البرنامج بسبب كلفته الاقتصادية التي تجاوزت 200 مليار دولار على مدى العقود الثلاثة الأخيرة.

وبعد عودة أتلانتس إلى الأرض، ستلجأ الناسا بصورة مؤقتة إلى مركبات الفضاء الروسية لنقل رواد الفضاء إلى المحطة الدولية.

يذكر أن هذه رحلة أتلانتس الـ12، وكانت أول مرة انطلق فيها إلى الفضاء في العام 1995 يوم التحم بمحطة الفضاء الروسية مير.

المصدر : وكالات