صفحة الموقع الرسمي لبرنامج اليانصيب الأميركي

رفعت شكوى جماعية ضد الولايات المتحدة الأميركية التي أبلغت خطأ 22 ألف راغب في الهجرة -بعد عطل معلوماتي- أنه تم قبول طلباتهم للإقامة بشكل دائم في الولايات المتحدة، حسب ما قاله محاموهم يوم الاثنين.

وأعلن مكتب وايت وشركاؤه للمحاماة في بيان أنه رفع الشكوى أمام محكمة في العاصمة واشنطن.

ففي مايو/أيار أرغم عطل معلوماتي الولايات المتحدة على إلغاء سحب بقرعة اليانصيب (اللوتري) أجري بين حوالي 20 مليون راغب في الهجرة, وتم إبلاغ حوالي 22 ألف شخص خطأ بأن طلباتهم قد قبلت.

وقال المحامون إنه بعد اكتشاف العطل أبلغت وزارة الخارجية "الرابحين" باللوتري أنهم غير مؤهلين للحصول على الإقامة بسبب "عطل معلوماتي"، وأنه لم يتم اختيارهم كما ينص عليه القانون  نتيجة ذلك العطل.

ولم تعلق وزارة الخارجية على هذه الشكوى بعد.

المصدر : الفرنسية