الثورات البركانية تنتج ما بين 0.13 و0.44 مليار طن متري من ثاني أكسيد الكربون سنويا (رويترز-أرشيف)
أفادت دراسة أميركية أن كميات الكربون المنبعثة من الثورات البركانية تكاد لا تقارن بكمية الكربون المنبعثة من نشاط الإنسان.

وقال علماء أميركيون إن البشر ينتجون خلال ثلاثة إلى خمسة أيام كمية من الكربون تساوي الكمية التي تنتجها كل البراكين على الأرض خلال عام كامل.

ونقل موقع لايف ساينس، عن الباحث تيرانس غيرلاتش من معهد المسح الجيولوجي الأميركي، أن الدراسات السابقة تشير إلى أن الثورات البركانية تنتج ما بين 0.13 و0.44 مليار طن متري من ثاني أكسيد الكربون خلال عام، بينما كمية ثاني أكسيد الكربون خلال عام 2010 وحده الناتجة عن نشاط الإنسان بلغت 35 مليار طن متري.

وأضاف غيرلاتش أنه يتعين على بركان ما أن ينتج نحو 850 كيلومترا مكعبا من الماغما حتى يقارب كمية الكربون التي ينتجها البشر، مشيرا إلى أن الثوران البركاني الضخم الأخير سجل قبل 74 ألف سنة في إندونيسيا.  

المصدر : يو بي آي