سيدخل القمر بشكل كامل في الظل التام في الساعة 19:23 بالتوقيت العالمي (الأوروبية)

تشهد المنطقة العربية مساء الأربعاء خسوفا كلياً للقمر، هو الأول من نوعه لهذا العام. وسيُشاهد الخسوف الكلي بشكل كامل من وسط آسيا وغربها، وشرق أوروبا ومعظم أجزاء أفريقيا، أما باقي مناطق العالم فستشهد خسوفا جزئياً للقمر بنسب متفاوتة باستثناء أميركا الشمالية، التي لن تشهد الخسوف وذلك لعدم وجود القمر فوق الأفق.

وبحسب المشروع الإسلامي لرصد الأهلة, فإن الخسوف يحدث دائمًا عندما يكون القمر في طور البدر، حينما يشرق القمر من جهة الشرق وقت غروب الشمس تقريباً ويبقى ظاهرا في السماء إلى أن يغرب في جهة الغرب وقت شروق الشمس صباح اليوم التالي، وعند الخسوف تكون الشمس والقمر على استقامة واحدة وتكون الأرض بينهما، وبالتالي يدخل القمر في ظل الأرض التي تحجب عنه أشعة الشمس.

ويبدأ الخسوف بدخول القمر في منطقة شبه الظل ومن ثم بدخوله في منطقة الظل التامّ التي سيبقى فيها حوالي مائة دقيقة، وهي فترة طويلة نسبياً حيث لم تتكرّر منذ العام 2000، وبعد ذلك يخرج من منطقة الظل ليعود ثانية إلى منطقة شبه الظل، وأخيرا يبدأ بمغادرتها إلى أن ينتهي الخسوف تمامًا.

ولن يلاحظ الراصد أي اختلاف على لمعان القمر في بداية الخسوف، لأن القمر يكون وقتها في مراحله الأولى داخل منطقة شبه الظل، ولا تكون الأرض قد حجبت قدرا كافيا من أشعة الشمس، وكذلك الحال أيضا في المرحلة الأخيرة من وقت الخسوف.

وبالنسبة للخسوف المرتقب، فإن القمر سيدخل في منطقة شبه الظل الساعة 17:25 بالتوقيت العالمي, وسيدخل القمر في منطقة الظل وعندها يبدأ الخسوف بشكل ملحوظ في الساعة 18:23 بالتوقيت العالمي.

وسيدخل القمر بشكل كامل في الظل التام في الساعة 19:23 وستكون ذروة الخسوف في الساعة 20:13، أما بدء خروج القمر من منطقة الظل التام فسيكون في الساعة 21:03 ليكتمل خروج القمر من منطقة الظل التام في الساعة 22:02، وسينتهي الخسوف بشكل كامل في الساعة 23:01.

وبعد مرور حوالي أربعين دقيقة من دخول القمر منطقة شبه الظل (حوالي الساعة 18:00 بتوقيت غرينتش) سيبدأ الراصد ملاحظة اختلاف إضاءة القمر، حيث سيبدأ ظهور السواد (ظل الأرض) على قرص القمر مع مرور الوقت ليكتمل إعتام قرص القمر (الساعة 19:23 بتوقيت غرينتش).

المصدر : قدس برس