تخلى سبعة ملايين شخص في أميركا وكندا عن موقع الفيسبوك، في وقت يقارب فيه عدد مستخدمي الموقع بشكل عام سبعمائة ملايين مستخدم.

وذكرت شبكة سي أن أن الأميركية أنه في حين يتواصل نمو موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك بصورة كبيرة، فإنه يواجه أزمة في القارة الأميركية الشمالية بعدما تخلى عنه سبعة ملايين مستخدم في الولايات المتحدة وكندا خلال الشهر الماضي.

وكشفت بيانات موقع إنسايد فيسبوك أن عدد الذين تخلوا عن صفحاتهم في الموقع خلال مايو/أيار الماضي تخطى سبعة ملايين مستخدم، ولم يعودوا مستخدمين نشطين.

وأفاد الموقع أن الوضع في المكسيك سار باتجاه معاكس بعد أن انضم للموقع قرابة مليون مستخدم، إلا أنه اعتبر التباطؤ الذي يشهده الموقع في أميركا الشمالية يثير تساؤلات حول مدى وصول الموقع إلى كل المستخدمين الذين يمكنه أن يصلهم في تلك القارة.

وأوضح أن الشهر الماضي يعد أول مرة تشهد فيها الولايات المتحدة خسارة للمستخدمين النشطين على موقع الفيسبوك منذ عام كامل، في حين شهدت كندا فترات زيادة وتراجع خلال العام نفسه.

وقال متحدث باسم الفيسبوك "يفقد الموقع من وقت لآخر مستخدمين في مناطق من العالم, وبعض هذه التقارير تستخدم بيانات مأخوذة من أداتنا الإعلانية التي توفر تقديرات كبيرة للغاية حول الإعلانات على الموقع والتي لا تشكل مصدرا لمعرفة النمو الفعلي والحقيقي لمستخدمي الفيسبوك".

ووصل عدد مستخدمي الفيسبوك في يونيو/حزيران الحالي إلى 687 مليون مستخدم، غير أن معدلات النمو أخذت تتباطأ مؤخرا، حيث انضم للموقع في مايو/أيار الماضي 11.8 مليون مستخدم، بعد أن كان الرقم في أبريل/نيسان الماضي 13.9 مليون مستخدم، ونحو 20 مليون مستخدم في كل شهر من الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.

المصدر : يو بي آي