توني بلير أكد على ضرورة معرفة المزيد من معتقدات الآخرين وتعلم دينهم (الفرنسية-أرشيف) 
قال رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير الذي يشغل حالياً منصب مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط إنه يقرأ القرآن كل يوم.

ونقلت صحيفة ديلي ميل الصادرة اليوم الاثنين عنه قوله إن "قراءة الكتاب المقدس للمسلمين تضمن له أن يكون ملما بشؤون الدين لأهمية هذا الجانب في عالم معولم".

وأضاف بلير أنه يقرأ القرآن كل يوم لفهم بعض الأمور التي تحدث في العالم، ولكونه مفيداً للغاية في الدرجة الأولى في بث الحياة بعمله كمبعوث للجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط والتي تضم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا.

وكان بلير -الذي اعتنق الكاثوليكية بعد أشهر من استقالته من منصب رئيس الوزراء في العام 2007- انتقد دعوة القس الأميركي تيري جونز العام الماضي إلى إحراق نسخ من المصحف الشريف تزامناً مع الذكرى التاسعة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة ودعا إلى قراءة القرآن بدلاً من إحراقه.

وقال بلير إن "العمل الذي يمارسه من خلال مؤسسة توني بلير الدينية ينبع من إيمان لديه بضرورة إثراء الحياة بصورة كبيرة من خلال معرفة المزيد عن معتقدات الآخرين وتعلم الكثير من دينهم رغم وجود خلافات".

المصدر : يو بي آي