سولار إمبلس مقلعة من سويسرا في وقت سابق في أول رحلة لها إلى بلجيكا (الأوروبية)

اضطرت طائرة "سولار إمبلس" السويسرية -أول طائرة في العالم تعمل بالطاقة الشمسية- إلى قطع رحلتها الدولية الثانية والعودة من منتصف طريقها نحو باريس، إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، وذلك بسبب مشاكل فنية.

وكانت الطائرة -التي أقلعت من مطار زافنتيم القريب من بروكسل- قد دخلت بالفعل المجال الجوي الفرنسي، لكنها اضطرت بسبب هذه المشاكل إلى العودة.

وكان من المنتظر أن تصل الطائرة مع حلول منتصف الليل إلى مطار لوبورجيه قرب العاصمة الفرنسية باريس، حيث ستشارك في معرض باريس الدولي لفنون الطيران الذي يقام خلال الفترة من 20 إلى 26 يونيو/حزيران الجاري.

ويبلغ طول جناحي الطائرة 64م وتزن نحو 1.6 طن، وهي مزودة بأربعة محركات إلكترونية لتشغيلها تعمل من خلال الطاقة التي تحصل عليها من 12 ألف خلية شمسية.

وكانت هذه الطائرة الفريدة من نوعها قد أقلعت يوم 13 مايو/أيار الماضي من مطار "بايرن" العسكري غربي سويسرا باتجاه بروكسل، في أول رحلة دولية لها قطعتها في 12 ساعة واتخذت فيها مسارا يمر فوق فرنسا ولوكسمبورغ.

المصدر : الألمانية