صورة وزعتها ناسا الأربعاء لالتحام المكوك إنوفور بالمحطة في مايو الماضي (الفرنسية)

التحمت كبسولة الفضاء الروسية "سويوز" مساء الخميس بالمحطة الفضائية الدولية، ناقلة على متنها أعضاء طاقم جديد من جنسيات روسية وأميركية ويابانية إلى المحطة التي تدور على بعد نحو 350 كيلومترا فوق الأرض.

وانطلقت الكبسولة "تي أم أي -02 أم"، المزودة بأدوات تحكم رقمية جديدة، من قاعدة بايكونور الفضائية في كزاخستان في الساعة 20.12 من مساء الثلاثاء حسبما أفادته وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس".

ومن المقرر أن يظل الرواد الثلاثة وهم الروسي سيرجي فولكوف والياباني ساتوشي فوروكاوا والأميركي مايكل فوسوم على متن المحطة الفضائية حتى 16 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وانضم الرواد الثلاثة إلى رائدي الفضاء الروسيين ألكسندر ساموكوتييايف وأندريه بوريسنكو والأميركي رونالد غاران اللذين أمضيا حتى الآن نصف عام على متن المحطة.

ومن المقرر أن يلتحم مكوك الفضاء الأميركي أتلانتس بالمحطة الشهر القادم في آخر رحلة لهذا النوع من المركبات ناقلا بعض الإمدادات.

وستبقى مركبات الفضاء الروسية وسيلة نقل الرواد الأميركيين إلى المحطة بعد تقاعد المكوك إلى أن تضع وكالة الفضاء الأميركية في الخدمة وسائل جديدة للانتقال بين الكواكب.

المصدر : وكالات