صور بثتها قناة جيو الباكستانية وقالت إنها لموقع العملية التي قتل فيها بن لادن (وكالات)

نقل مدون أحداث عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في بلدة إبت آباد الباكستانية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر دون أن يعلم حقيقة هذه العملية.

فقد اكتشف المدون صهيب آثار (33 عاما) -الذي انتقل إلى هذه المنطقة الهادئة هربا من ضجيج المدينة- أنه كان ينقل الغارة دون أن يعلم ماهيتها.

فبمجرد أن بدأ يرسل الرسائل على تويتر بشأن قيام طائرة عمودية بإطلاق النار والصواريخ فوق المنطقة الساعة الواحدة صباحا من هذا اليوم الاثنين، حتى تابعه 14 ألفا من مستخدمي الموقع.

وقال آثار في أول رسالة بعث بها على تويتر "تحليق طائرة عمودية فوق إبت آباد الساعة الواحدة صباحا حدث نادر".

ثم كتب أن طائرة واحدة سقطت، فتقدمت طائرتان اثنتان، ووصف اهتزاز النوافذ والتفجيرات التي وقعت، متسائلا عن ماهية هذه الطائرات التي تحلق في الأجواء.

وأشار المدون كذلك خلال جريان المعركة إلى ما يدور من شائعات في البلدة، منها: حادث تدريب. مقتل شخص. الطائرة قد تكون طائرة بدون طيار. الجيش يقوم بعمليات تفتيش شاملة في المنازل. هناك صوت لطائرة في الأجواء.

ولم يجب آثار على مطالب وسائل الإعلام للتعليق، وقال في رسالة على توتير إن المرشح الذي أعده لوقف تدفق الرسائل البريدية إليه ربما حجب مطالب لإجراء مقابلات معه.

ولدى سماعه الأنباء صباح اليوم، أدرك آثار حينها ماهية ما كان يشهده، وقال في رسالة على تويتر "أعتقد أن تحطم الطائرة في إبت آباد وخطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما كانا مرتبطين معا".

المصدر : أسوشيتد برس