المطاعم الأفغانية تتحدى الأوضاع الأمنية
آخر تحديث: 2011/5/3 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/3 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/1 هـ

المطاعم الأفغانية تتحدى الأوضاع الأمنية

المطاعم الشعبية الأفغانية توفر ملتقيات رسمية وعائلية (الجزيرة نت)

سامر علاوي–كابل

لا يخفي الشاب الثلاثيني عطاء الله ستانكزي سعادته بالحصول على مصدر دخل يوفر له أضعاف ما يتقاضاه من البنك المركزي الأفغاني، حيث يعمل نائبا لرئيس قسم الموارد البشرية، وذلك بعد أن اهتدى إلى فتح مطعم للأكلات الشعبية الأفغانية في ضاحية بعيدة عن وسط كابل.

وتوالت نجاحات ستانكزي فأصبح لديه فرع آخر في غضون عدة أشهر في منطقة أخرى من المدينة، وافتتح مؤخرا الفرع الثالث على بعد عشرات الأمتار من نهر كابل.

تعتمد المطاعم الشعبية الأفغانية على اللحوم بشكل رئيسي (الجزيرة نت)
وقال ستانكزي للجزيرة نت إن سر نجاحه يكمن في الأكلات الشعبية التي ازداد الإقبال عليها في الآونة الأخيرة، مع الاستفادة من الطريقة الباكستانية الجذابة في طريقة التحضير خارج صالات المطاعم، كما هو الحال مع الدجاج المشوي على الحطب المعروف بـ"السّجي"، وإلى جانبه الكباب الأفغاني الذي يجلب الزبائن برائحته من مسافة بعيدة.

وأوضح أن المجتمع الأفغاني طور تقاليده الاجتماعية فأصبحت العائلات تلجأ إلى المطاعم، حيث تخصص المطاعم الشعبية أقساما للعائلات، إضافة إلى ظهور طبقة مقتدرة وميسورة في السنوات الأخيرة.



شنواري
ومع أن المطاعم تغلق أبوابها مبكرا بسبب الأوضاع الأمنية، فإن المطاعم الشعبية تلقى رواجا متزايدا في العاصمة كابل والمدن الرئيسية الأخرى.

ولا تكاد تخلو مدينة أفغانية من مطعم شنواري، التسمية التي تنسب لقبيلة شنواري الموزعة بين شرق أفغانستان وباكستان، وتشتهر بتاريخها العريق في الاعتماد على اللحوم فقط، خاصة لحم الضأن، وتنوع طرق طبخه من الكاريْ حيث يطبخ اللحم بدهن الخروف فقط، إلى الكباب وبقية أنواع المشاوي التي تسيل رائحتها لعاب المارة والزائرين.

ومع أن المطبخ الأفغاني يعتبر فقيرا من حيث تنوعه فإن براعة طبخ الشنواريين تغني عن قائمة الطعام الطويلة في المطاعم الأخرى التي تهتم بالمظهر لا بالمخبر، وفق قول أحد الزبائن للجزيرة نت.

الشواء على الحطب يتحدى الوضع الأمني في ليالي كابل (الجزيرة نت)
موقع إستراتيجي
احتلت مطاعم شنواري موقعا إستراتيجيا في العاصمة كابل بمحاذاتها الحديقة العامة في حي "شهر نو" التجاري، ومع أن الطريق المؤدي إليها غير ممهد فإنه غالبا ما يكون مزدحما بشكل غير عادي في أوقات الغداء والعشاء.

ويقطع اللحم بناء على طلب الزبون، وأمام عينيه علقت صور التقطت لشخصيات رفيعة أثناء زيارتها مطعم شنواري، منها صورة للرئيس حامد كرزاي لدى افتتاحه المطعم.

وهذه المطاعم مفضلة على غيرها من المطاعم الحديثة بالرغم من أنها لا تخضع للرقابة الصحية الحكومية، وتفتقر إلى النظافة المطلوبة، لكنها في الوقت ذاته تعتبر آمنة حيث لا يرتادها الأجانب إلا نادرا، وتحافظ على التقاليد الأفغانية، خلافا للمطاعم التي يرتادها الأجانب وتكون مختلطة ولا تخلو من تقديم الخمور.

عند شنواري يجب على أصحاب الذوق الرفيع ومن يعشقون فنون الطبخ القبلي نسيان معاني الكولسترول والحمية الغذائية، فهنا لا تكمل اللذة إلا بالدهون الحيوانية الطازجة التي تدخل في جميع أنواع الطبخ، وعليك أن تعد نفسك لناد رياضي إذا أدمنت عليها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات