اخترع علماء بريطانيون ما سموه جهازا جديدا قادرا على التنبؤ بدقة بالمدة التي يعيشها الناس وتوقع موعد وفاتهم.

وسيتوفر الجهاز للاستخدام في السنوات الخمس أو العشر المقبلة، وبكلفة 435 جنيهًا إسترلينيا لمن يريد أن يعرف طول عمره وموعد وفاته, وفق ما ذكرته صحيفة ديلي ستار اليوم الثلاثاء.

وأضافت أن شركة ماريا بلاسكو مخترعة الجهاز "لايف لينغث" تتوقع تلقي آلاف الطلبات للحصول على الاختبار خلال السنوات المقبلة، وقيام شركات التأمين على الحياة باستخدام الجهاز.

ونقلت الصحيفة عن بلاسكو أن الجديد في هذا الاختبار هو أنه تقنية دقيقة وبسيطة جدا وسريعة، ويمكنه الكشف عن الاختلافات الدقيقة في طول شريط الحامض النووي وتحديد المدة التي سيعيشها الأفراد.

المصدر : يو بي آي