74 طلبًا قدم لترخيص محطات إذاعية و27 طلبًا لخدمات تلفزيونية

قالت الهيئة التونسية لإصلاح الإعلام والاتصال إنها تلقت نحو 74 طلبًا لترخيص محطات إذاعية و27 طلبًا لتقديم خدمات تلفزيونية، إلى جانب طلبات لتزويد خدمات البث الإذاعي تم إجراء تقييم أولي لها، وأخرى لمزودي خدمات التلفزيون يجري حاليا تقييمها.

وأوضحت الهيئة في بيان لها أنه من بين طلبات تزويد خدمات البث الإذاعي التي وردت عليها 20 طلبا لتزويد الخدمة و32 طلبا لخدمات محلية وإقليمية في الشمال بما في ذلك مدينة تونس الكبرى، و18 طلبا لتقديم خدمات محلية وإقليمية في جنوب البلاد ووسطها وشرقها، إلى جانب أربعة طلبات لم تتضمن تحديدا لمجال تغطيتها المقترح.

وأشارت الهيئة إلى وجود معوقات تقنية تحول دون تنفيذ بعض الطلبات بعدما أكد الديوان الوطني للإرسال الإذاعي والتلفزي أن الطلب على الترددات "أف.أم" يتجاوز إلى حد كبير السعة المتوفرة على مستوى الطيف الترددي.

وأمام هذه المعوقات دعمت الهيئة توجه الديوان نحو التفاوض مع الهيئات الدولية المختصة للحصول على ترددات إضافية.

وقال البيان إن الهيئة قررت عدم الانتظار إلى حين إنهاء عملية التفاوض، بل شرعت مباشرة في إبداء الرأي في التصرف في الترددات المتوفرة من خلال عملية اختيار تفاضلية بين مختلف الملفات على حد سواء، واعتمدت في دراستها لهذه الملفات حدا أدنى من المعايير.

وبينت الهيئة أنها ستدعو المرشحين النهائيين الأقرب إلى هذه المعايير لجلسات استماع لتوضيح بعض الجوانب التي لم ترد في الطلب، وذلك بين يومي 25 مايو/أيار الجاري و3 يونيو/حزيران المقبل، قبل أن تقوم لجنة فرعية مستقلة تضم كفاءات تونسية بدراسة أخيرة للملفات يتم على إثرها تقديم توصية لإعطاء تراخيص مؤقتة للطلبات التي تستجيب للحد الأدنى من الشروط.

المصدر : قدس برس