أوباما أحد الذين يستخدمون اليد اليسرى (الأوروبية)

تشير صحيفة نيويورك تايمز إلى طبيعة تركيبة الجسم البشري وبعض أجزائه الداخلية، بحيث يكون القلب إلى اليسار والكبد إلى اليمين، ويكون موقع الرئتين موقعا متميزا. وتتساءل بشأن استخدام بعض الناس أياديهم اليسرى على غير المألوف؟

وفي سالف الزمان والقول لنيويورك تايمز- كان يوصف من يستخدمون أياديهم اليسرى بأنهم يميلون إلى الجريمة وأنهم يتعاملون مع الشيطان، لكن هذه الوصمة اختفت في الوقت الحاضر.

ومن بين آخر سبعة رؤساء للولايات المتحدة، هناك أربعة منهم يستخدمون أياديهم اليسرى، وهم جيرالد فورد وجورج بوش الأب وبيل كلينتون وباراك أوباما، وأما رونالد ريغان فلوحظ أنه يستخدم يديه الاثنتين بنفس القدرة.

وأما اللغز الكامن وراء كون البعض لا يجيد سوى استخدام اليد اليسرى على غير المألوف فيبقى لغزا دون حل، في ظل استخدام 90% من البشر لأياديهم اليمنى، ووسط عدم تقديم الطب لأي تفسير علمي بهذا الخصوص.

وأما العلم فلم يكتشف بعد العوامل الكامنة وراء استخدام الفرد يده اليسرى بدلا من اليمنى، حيث قد يعود هذا لعوامل جينية.

وتشير الصحيفة إلى أن النصف الأيسر من الدماغ يتحكم بالعمليات المنطقية والتحليلية كتعلم اللغة والرياضيات والمنطق، وأن النصف الأيمن من الدماغ يتحكم بالعمليات الوجدانية والتعبيرية مثل الآداب والفنون والموسيقى.

ومع أن مركز اللغة موجود في الجانب الأيسر من الدماغ، فإنه يشار إلى أن الإنسان الذي يستخدم يده اليسرى يستعين بنصف الدماغ الأيمن أيضا لتطوير مهاراته اللغوية وللتعبير عن أفكاره، وبرغم بقاء مستخدمي اليد اليسرى ضمن 10% فإن من بينهم نسبة كبيرة من السياسيين وغيرهم من المشاهير.

المصدر : نيويورك تايمز