اكتشف باحثون بريطانيون أن الخراف ليست غبية كما كان يعتقد، وإنما هي شديدة الذكاء وتتمكن من الاحتفاظ بذكريات طوال فترة سنتين.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن باحثين في جامعة كامبردج أجروا دراسة ساعدتهم على اكتشاف أن الخراف ذكية جداً، مما يسمح لها باتخاذ قرارات تنفيذية والاحتفاظ بالذكريات طوال فترة طويلة وتذكر الأصدقاء طوال سنتين.

وأوضح الباحثون أن الخراف تتذكر الوجوه، سواء وجوه خراف أخرى أو البشر، كما يمكنها النجاح في اختبارات قد تفشل فيها القردة.

وقالت الدكتورة لورا أفانزو وجنيفر مورتون إنهما كانتا تجريان دراسة عن اضطراب عصبي موروث يؤدي إلى تلف الأعصاب، ومن ثم الخرف عندما اكتشفتا ذكاء الخراف.

وأوضحتا أن دراستهما كانت تتطلب إجراء اختبارات على مجموعة من الخراف، بعضها تحمل جينا يتسبب بالمرض الذي تدرسانه وأخرى سليمة، فأخضعتاها كلها لسلسلة تجارب غالبا ما يقوم بها البشر، وإذ بهما تتوصلان إلى هذا الاكتشاف المذهل.

وعمدت الباحثتان إلى استخدام دلاء بألوان مختلفة ووضعتاها أمام الخراف، في حين وضع الطعام بواحد منها في كل مرة، وغيرتا أشكال الدلاء وألوانها عدة مرات، فتبين أن الخراف تغيّر تصرفاتها مع كل تغيير.

وقالت مورتون إن الخراف تعيش في قطعان، وتبدو معها خرقاء لكن عندما تكون كل منها بمفردها تتصرف بطريقة مختلفة جدا.

المصدر : يو بي آي