الثلث من بين 11 ألف مراهق أرادوا تجريب التدخين تقليدا للممثلين (الفرنسية-أرشيف)

منعت الهيئة المسؤولة عن مراقبة الأفلام والأعمال التلفزيونية في الصين أمس الأحد مشاهد التدخين المتكررة في الأعمال الصينية, معتبرة أنها مثال سيئ للشباب.
 
وجاء في بيان نشر على الموقع الإلكتروني لإدارة الإذاعة والسينما والتلفزيون "إن تكرار مشاهد التدخين في الأفلام والأعمال التلفزيونية لا يتناسب مع موقف الصين بالنسبة للحد من استهلاك التبغ مما سوف يضلل المواطنين وخاصة الشباب".
 
وأضاف البيان أنه يتعين علي الأعمال السينمائية والتلفزيونية أن لا تظهر أنواع التبغ أو مشاهد تدخين تضم شبابا, وإذا كان مشهد التدخين أساسيا فيجب "أن يكون قصيرا للغاية".
 
وجاء ذلك بعد الانتقادات التي تعرضت لها الصين الشهر الماضي لفشلها في تحقيق وعودها وفقا لاتفاقية منظمة الصحة العالمية للحد من التبغ، التي صدقت عليها عام 2003, وكان يجب أن تطبقها عام 2006.
 
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن نحو الثلث من بين 11 ألف مراهق جرى استطلاع آرائهم في مسح أجري على مدارس في بكين, قالوا إنهم يريدون تجربة التدخين بعدما رأوا الممثلين يفعلون ذلك.
 
وأوضح تقرير للحكومة الصينية وخبراء دوليين الشهر الماضي أن معدلات الوفاة بسبب التدخين في الصين من الممكن أن تتضاعف ثلاث مرات من 1.2 مليون إلى 3.5 ملايين على مدار الأعوام القليلة المقبلة.
 
وتمثل السجائر نحو 7% من إيرادات الدولة, وتعد الصين أكبر منتج ومستهلك للسجائر, وبها نحو 300 مليون مدخن.

المصدر : الألمانية