نفى عالمان من الولايات المتحدة تزايد خطر وقوع زلازل شديدة خلال العقود الماضية على مستوى العالم.

وتوصل الباحثان بيتر شيرر وفيليب ستارك من جامعة كاليفورنيا إلى هذه النتيجة، بعد تحليل إحصائي لجميع بيانات الزلازل القوية التي وقعت بين عاميْ 1900 و2011 بقوة تبدأ من 7.0 درجات.

وحاول الباحثان -في التحليل الذي نشراه اليوم في مجلة بروسيدنغز التابعة للأكاديمية الأميركية للعلوم- معرفة ما إذا كان توزيع هذه الزلازل يتبع نموذجا اعتباطيا, فتبين لهم أن حدوث زلازل شديدة تبدأ بقوة 8.0 درجات على المستوى العالمي يتم في إطار نموذج غير منتظم.

وقالت نتائج الدراسة إنه على الرغم من وقوع العديد من الزلازل الشديدة منذ عام 2004 فإن الفترة بين عاميْ 1950 و1965 شهدت أيضا وقوع عدد متتال من الزلازل القوية، بالإضافة إلى أن تكرار حدوث الزلازل الأقل قوة بعض الشيء لم يرتفع.



المصدر : الألمانية