أظهر مسح أجري على أكثر من 1600 مستخدم للإنترنت في الولايات المتحدة وبريطانيا أن الرجال يقعون ضحايا الخداع بشكل أسهل من النساء على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأجرت المسح شركة "بيت ديفند"ر التي تعنى بمكافحة الفيروسات الإلكترونية، وبيّنت نتائجه التي نشرتها صحيفة ديلي ميل البريطانية أن 64.2% من النساء دائما يرفضن طلبات الصداقة على مواقع مثل الفيسبوك مقابل 55.4% من الرجال.

وأظهرت الدراسة أن الرجال عادة يقبلون طلبات صداقة من نساء شبه عاريات أو مثيرات بكل ما تحمله هذه الطلبات من احتمال وجود فيروسات في حين أن النساء أكثر حذرا من هذه الناحية.

وكشفت الدراسة أن الرجال أكثر ميلا لقبول طلبات صداقة من غرباء, والكشف عن مواقعهم, وتجاهل معايير الخصوصية, وترك حساباتهم مفتوحة أمام الجميع, وعدم قراءة سياسات الخصوصية للموقع.

وبيّنت الأرقام أن ربع الرجال يسمحون للغرباء برؤية حساباتهم والبحث فيها مقارنة بـ16% من النساء.

وقال 25.6% من الرجال إنهم يكشفون عن مواقعهم مقارنة بـ21.8% من النساء. واللافت أن المسح أظهر أن الرجال الأميركيين أكثر ميلا للمخاطرة على الإنترنت من نظرائهم في بريطانيا.

المصدر : يو بي آي