أصيب فرنسي بنوبة قلبية أودت بحياته بينما كان يحاول إنقاذ جار كان قد قدم إلى زيارته وتعرض بدوره لنوبة قلبية في مدينة تولوز بجنوبي فرنسا وفقا للشرطة وصحيفة محلية.

وقالت الشرطة الفرنسية اليوم إن الحادثة وقعت عصر أمس وإنه عثر على الرجلين متوفيين.

وذكرت صحيفة "لا دبيش" (البرقية) أن الرجلين توفيا بفارق دقائق, وأن محاولات إنعاشهما باءت بالفشل.

وأوضحت أن الحادثة وقعت بعد الساعة الرابعة من عصر أمس الخميس حين صعد رجل متقاعد في السادسة والثمانين يسكن شقة في الطابق الأرضي إلى شقة جاره في طابق أعلى بالعمارة نفسها, وما أن دق جرس شقة الجار (61 عاما) وألقى عليه التحية حتى ألمت به نوبة قلبية وسقط أرضا.

حينها سارع جاره إلى الاتصال بالطوارئ الطبية, وأبلغ طبيبا مناوبا بما حدث لجاره, وقال إنه سيحاول فورا إنعاش قلب المصاب ثم انقطع الاتصال.

وقالت الصحيفة إن الطوارئ الطبية والدفاع المدني أرسلا على الفور سيارتي إسعاف إلى الشقة حيث وُجد الجار الزائر ملقى في مدخل الشقة وصاحب الشقة ملقى داخلها بالقرب من الهاتف الذي اتصل منه بالطوارئ.

وتابعت أن المسعفين حاولوا إنعاشهما دون جدوى، وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقا في الحادثة. 

المصدر : الفرنسية