أوصى تقرير التنمية البشرية لعام 2011 باعتماد إستراتيجيات لتعزيز المناعة إزاء تغيّر المناخ.

 

وقال مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان سيف الدين أبارو،  خلال إطلاق التقرير في بيروت اليوم، إن التقرير يوصي باعتماد إستراتيجيات لتعزيز المناعة إزاء تغيّر المناخ، وبدعم الطاقة النظيفة وتطويرها، وتسهيل الاستثمارات لمواجهة تغير المناخ.

 

توسع الصحراء
وحذّر التقرير من توسّع الصحراء وتقلّص الموارد والآثار الأخرى المتوقعة لتغير المناخ العالمي مما قد يتسبب بتفاقم المشكلات الحالية التي تواجهها الدول العربية، موطن الحصة الكبرى من السكان الذين يعيشون في أراضٍ لا يمكن زراعتها (25% من السكان).

 

الدول العربية تسجل المعدلات الأكثر ارتفاعا في مجال تلوث الهواء الحضري بين المناطق كلها وهي الأكثر اعتمادا على الوقود الأحفوري
ولفت إلى أن الدول العربية تسجل المعدلات الأكثر ارتفاعا في مجال تلوث الهواء الحضري بين المناطق كلها، وهي الأكثر اعتمادا على الوقود الأحفوري.

 

أضعاف المعدل العالمي
وأشار تقرير التنمية البشرية إلى أن قطر تتقدم على دول العالم في مجالات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للفرد الواحد (تسعة أضعاف المعدل العالمي) وهي إلى جانب الإمارات والكويت والبحرين من ضمن الملوثين الأبرز بمنطقة الخليج.

 

وأوصى التقرير أيضاً بتوفير الطاقة الكهربائية لنحو 1.5 مليار شخص خارج شبكة الكهرباء بالعالم إلى اليوم، كما أوصى باعتماد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح لتوليد الطاقة.

 

كما حذر من أن ثلث العالم مهدّد بالتصحّر مما قد يؤدي إلى ارتفاع المواد الغذائية ما بين 30 و50%، مشيراً إلى أن 350 ملايين شخص يعيشون حاليا في الغابات أو محيطها معظمهم من الفقراء. 

المصدر : يو بي آي