جنوح الحيتان في أستراليا أمر شائع (الفرنسية)  

نفق حوت العنبر الأخير الذي نجا من بين مجموعة كانت قد جنحت نهاية الأسبوع الماضي على ساحل جزيرة تسمانيا الأسترالية، على الرغم من عمليات إنقاذ كثيرة ودقيقة.

وأعلنت السلطات المحلية اليوم الخميس أن حوت العنبر البالغ طوله 12 مترا والعالق في رمال مرافئ الجزيرة، لفظ أنفاسه الأخيرة مساء الأربعاء.

وكان الحوت قد علق مع ثلاثة حيتان أخرى في رمال ميناء ماكاري هاربور على الساحل الشمالي الغربي من تسمانيا. وقد أعيد اثنان من حيتان العنبر إلى عرض البحر في حين نفق آخر، في حين صمد الرابع لغاية مساء الأربعاء.

وجنح 22 من حيتان العنبر واثنان من حيتان المنك في الجوار على أحد الشواطئ، وقد نفقت جميعها خلال نهاية الأسبوع.

وأعلن منسق عمليات الإنقاذ كريس آرثر أنهم قاموا بكل ما يمكن فعله من أجل إنقاذ هذا الحوت، مشيرا إلى تمكنهم من إنقاذ حوتين آخرين وإطلاقهما من جديد إلى عرض البحر الأحد، لكن دون التمكن من مساعد الحوتين الآخرين.

وستبقى جيف الحيوانات التي نفقت على الشاطئ المعزول إلى أن تتحلل وتحملها الأمواج معها. أما الجيفتان العالقتان في المرفأ فسوف يتم إغراقها حتى تتحللا في المياه، بحسب ما أوضحه كريس آرثر.

ويعتبر جنوح الحيتان في أستراليا أمرا شائعا، خصوصا في محيط تسمانيا. لكن العلماء لم يتمكنوا بعد من إيجاد تفسير لهذه الظاهرة.

وكانت السلطات في نيوزيلندا قد أعلنت الأربعاء جنوح وموت 61 حوتا رائدا (قصير الزعانف) على شاطئ معزول في الجزيرة الجنوبية للبلاد.

المصدر : الفرنسية