مركبة سويوز تلتحم بمحطة الفضاء
آخر تحديث: 2011/11/16 الساعة 19:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/16 الساعة 19:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/21 هـ

مركبة سويوز تلتحم بمحطة الفضاء

انطلاق المركبة سويوز (تي أم أي 3) وعلى متنها ثلاثة رواد فضاء من قاعدة بايكونور بكازخستان في 2003 (الفرنسية-أرشيف)

التحمت مركبة سويوز الروسية (تي أم أي 22) اليوم بمحطة الفضاء الدولية بنجاح، بعد أن أقلعت الاثنين الماضي من قاعدة بايكونور الورسية في كازخستان، معاودة بذلك الرحلات المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية التي علقت في أغسطس/آب الماضي بعد خسارة مركبة تموين روسية تحطمت في سيبيريا بعيد إقلاعها.

وأوضح ناطق باسم محطة الفضاء الروسية (روسكوزموس) أن "المركبة (تي أم أي 22) التحمت بمحطة الفضاء الدولية عند الساعة 5:24 بتوقيت غرينتش بنجاح، وتم كل شيء من دون أي مشكلة".

وانضم طاقم السفينة الذي يتألف من الأميركي دان بوربنك والروسيين أنطون شكابليروف وأناتولي إيفانيشين إلى طاقم المحطة الفضائية الحالي الذي يتألف من الأميركي مايك فوسوم والياباني ساتوشي فوروكاوا والروسي سيرجي فولكوف.

وكانت سفينة الفضاء الروسية سويوز انطلقت أول أمس الاثنين من مركز بايكونور في كازاخستان في رحلة تعد الأولى التي تتم بعد تحطم صاروخ مماثل كان يحمل بضائع بعد وقت قصير من إطلاقه في شهر أغسطس/آب الماضي، فيما تم تعليق جميع الرحلات الفضائية المأهولة لما يقرب من ثلاثة أشهر بعد هذا الحادث.

وأدى الحادث إلى تأخير توجه طاقم جديد إلى محطة الفضاء، وهو الذي كان من المقرر أن ينطلق أصلا في سبتمبر/أيلول الماضي.

ومن المنتظر أن يعود الطاقم القديم إلى الأرض في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، على أن تنقل رحلة مأهولة جديدة طاقما جديدا مكونا من ثلاثة رواد إلى محطة الفضاء الدولية.

روسيا عرفت سلسلة من المشكلات منذ فقدانها أقمارا اصطناعية في إطار نظام "غلوناس" للتموضع الجغرافي في ديسمبر/كانون الأول، الذي من شأنه منافسة نظام "جي بي أس" الأميركي
وعرفت روسيا سلسلة من المشكلات منذ فقدانها أقمارا اصطناعية في إطار نظام "غلوناس" للتموضع الجغرافي في ديسمبر/كانون الأول، الذي من شأنه منافسة نظام "جي بي أس" الأميركي. وقد تحطمت الأقمار الاصطناعية الثلاثة في المحيط الهادي.

ويعود الحادث الأخير إلى أيام قليلة مع إطلاق المسبار "فوبوس-غرونت" الذي كان من شأن رحلته إلى المريخ أن تشكل عودة روسيا إلى مهمات استكشاف الكواكب التي تخلت عنها قبل 15 عاما.

وفشل المسبار في مغادرة مدار الأرض الذي وضع عليه والاتجاه نحو المريخ.

وقال مصدر في مجال صناعات الفضاء الروسية إن الجهود للسيطرة عن بعد على المسبار فشلت، ويمكن القول إن المسبار قد فقد.

وكانت آخر عملية انطلاق لرواد فضاء باتجاه محطة الفضاء الدولية من بايكونور حصلت في يونيو/حزيران، بعدما احتفلت روسيا بحفاوة بالذكرى الخمسين لرحلة أول إنسان إلى الفضاء، وهو السوفيتي يوري غاغارين في 12 أبريل/نيسان 1961.

المصدر : وكالات

التعليقات