الدراسة شملت أكثر من ثلاثة آلاف سائق في الأردن (الأوروبية-أرشيف)

أظهرت دراسة أجريت في الأردن أن الذكور والعزاب وصغار السن هم الأكثر عنفا على الطرقات خلال قيادتهم للسيارة في المملكة.

وعددت الدراسة -التي أعدها أستاذ علم الاجتماع في جامعة مؤتة ذياب البداينة وشملت ثلاثة آلاف و77 سائقا- عددا من الخصائص الشخصية السلبية التي تميز سائق السيارة الذي يتسبب بحادث سير منها الرعونة، وعدم الاكتراث بالآخرين.

كما أشارت إلى السلوكيات التي يكثر انتشارها بين هذه الفئة ومنها القيادة تحت تأثير الكحول والمخدرات، واستعمال الهاتف في أثناء القيادة، وقيادة الغفلة وصرف الانتباه بسبب الحديث أو تناول الطعام أثناء القيادة.

وأظهرت نتائج الدراسة الموزعة وفقا لنسبة تقريبية لعدد السيارات في كل محافظة، أن متوسط العنف على الطرقات كان أكثر عند الذكور منه عند الإناث، وأكثر عند العزاب مقارنة بباقي الفئات الاجتماعية الأخرى، ولدى صغار السن مقارنة مع كبار السن، ومتوسط العنف على الطرقات كان الأكثر عند الأقل تعليماً، وعند العاطلين عن العمل.

وأرجعت الدراسة هذه النتائج إلى البعد الثقافي والتنشئة الاجتماعية في المجتمع، حيث تميل فئات الشباب عامة للخروج على العرف، وأن سلوك العدوان ليس من السلوكيات الأنثوية في المجتمع، وإنما يرتبط بالذكورة.

المصدر : يو بي آي