المجازفة بعبور طريق القطار وقت مروره أودت بحياة الأم (الأوروبية)

توفيت امرأة من مدينة ريفرسايد بولاية كاليفورنيا الأميركية مساء السبت الماضي وهي تصارع لدفع عربة طفلتها الرضيعة من فوق معبر قطار عندما صدمها قطار مار، بينما نجت الطفلة من الموت بأعجوبة.

وذكر مسؤولو الشرطة بالمدينة أن المرأة البالغة 33 عاما واسمها سوزان ديبين كانت تدفع طفلتها على طول رصيف المشاة بأحد الشوارع عند السابعة مساء. وأثناء اقترابهما من خطوط السكك الحديدية بدأ حاجز السلامة لخط السكة الحديدية ينخفض معلنا اقتراب القطار.

وحاولت ديبين أن تسبق القطار القادم بالعبور. ورأى سائق ومهندس القطار المرأة تصارع لزحزحة عربة الطفلة التي علقت بخطوط السكة الحديدية، وأطلقا صفارة القطار وحاولا شد مكابح القطار لكنهما لم يتمكنا من إيقافه بالوقت المناسب.

وأشارت لوس أنجلوس تايمز إلى أن المرة الأولى التي علقت فيها عربة الطفلة حررتها الأم واستمرت في العبور. لكن ما لبثت العربة أن علقت بالسكة الحديدية مرة ثانية وحاولت ديبين تحريرها مرة أخرى. وفي النهاية تمكنت من إخراج العربة ودفع طفلتها خارج مسار القطار لكن الوقت لم يسعفها لإنقاذ نفسها وماتت في الحال.

وتدخل القدر حيث لم تُصب الطفلة بأذى وتم تسليمها لجدتها بعد أن تم نقلها لمستشفى المدينة للتأكد من سلامتها.

أما ركاب القطار البالغ عددهم 60 شخصا فقد تم نقلهم بحافلة إلى أماكنهم المنشودة.

وذكرت الجدة أن حفيدتها كانت طفلة ابنتها الوحيدة وكانت في غاية العطف ومصورة موهوبة وتبيع الزهور.

ومن جانبها قالت الشرطة إنه كان ينبغي على الأم ألا تعرض حياة طفلتها للخطر من البداية.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز