رسومات أطفال بمغارة في فرنسا
آخر تحديث: 2011/10/1 الساعة 10:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/1 الساعة 10:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/5 هـ

رسومات أطفال بمغارة في فرنسا

المغارة تعود إلى ما قبل التاريخ والأطفال المشاركون تتراوح أعمارهم بين ثلاث وسبع سنوات (الأوروبية)

قال باحثون بريطانيون إن الرسوم التي عثر عليها في مغارة بفرنسا وتعود إلى ما قبل التاريخ هي عمل أطفال بين ثلاث وسبع سنوات، مما يشير إلى وجود مساحة مخصصة للأطفال في المغارة.

وأوضحت جيسيكا كوني عالمة الآثار بجامعة كمبردج البريطانية أن الرسوم التي عثر عليها في مغارة مئات الماموث في روفينياك تعود إلى حوالي 13 ألف سنة، وهي من صنع أطفال تم تحديد جنسهم وأعمارهم عبر منهجية جديدة ابتكرها باحثون في كمبردج.

وقالت كوني لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن أكثر الأطفال المثيرين للاهتمام في المغارة هي طفلة في الخامسة من عمرها.

وأضافت "وجدنا علامات من أطفال تتراوح أعمارهم بين الثلاث والسبع سنوات، واستطعنا أن نحدد أربعة أطفال من خلال مطابقة علاماتهم, وأن أكثر الأطفال الذين رسموا بأصابعهم تميزا في الخامسة من العمر، ونحن شبه أكيدين أنها فتاة".

ويزور آلاف الأشخاص المغارة التي تقع في منطقة دورون في غرب فرنسا لرؤية رسوم الماموث ووحيد القرن والأحصنة التي عثر عليها في المغارة التي تمتد على مساحة خمسة كيلومترات, واكتشفت في القرن السادس عشر.

ولم يكتشف علماء الآثار سوى عام 1956 أن بعض أكثر الرسوم إثارة تعود إلى ما قبل التاريخ، وعام 2006 اكتشفوا أن أطفالا رسموا بعضها وهي عبارة عن رسوم بالأصابع من دون استخدام صباغ للتلوين.

وأوضحت كوني أن إحدى غرف المغارة مليئة برسوم لأطفال مما يشير إلى أنه كان توجد مساحة خاصة لهم، ولكن ليس واضحا بعد ما إذا كانت الغرفة مخصصة للهو أم كان ذلك تقليدا ما.

المصدر : يو بي آي

التعليقات