ناسا: كسوف الشمس سيحدث أربع مرات في 2011 (الجزيرة نت)
 
تابع سكان الشرق الأوسط وأوروبا كسوفا جزئيا للشمس هو الأول من بين أربعة كسوفات تقع هذا العام الذي سيشهد أيضا خسوفين للقمر. ويتوقع العلماء أن يحدث كسوف كلي للشمس في نوفمبر/تشرين الثاني من العام المقبل.
 
وقد أتيحت الفرصة لسكان العاصمة العراقية بغداد لمشاهدة كسوف الشمس رغم السحب الكثيفة التي غطت مناطق من المدينة واستمر لنحو ثلاث ساعات.
 
وفي مدينة ميونيخ الألمانية تجمع هواة مشاهدة كسوف الشمس في المرصد المحلي حيث تأثرت الرؤية بالسحب.
 
وبينما كان الأطفال منهمكين في ارتداء النظارات الشمسية الخاصة التي يقول خبراء إنها ضرورية لمشاهدة كسوف الشمس دون أن تصاب العين بضرر، قال أحد زوار مرصد ميونيخ "كانت هناك ميزة للاستيقاظ مبكرا اليوم".
 
وفي روسيا خيم الظلام على العاصمة موسكو لمدة ساعة تقريبا حيث حجب الكسوف الجزئي الشمس وخيم الظلام على الشوارع في وسط المدينة في وقت الظهر تقريبا بالتوقيت المحلي.
 
الأطباء نصحوا بنظارات خاصة
لمشاهدة الكسوف (رويترز)
خيبة أمل
وفي لندن خاب أمل كثير من هواة الفلك لأن السماء الملبدة بالغيوم حرمت الكثيرين من مشاهدة الحدث.
 
أما في الأردن فلم تكن هناك غيوم تححب الرؤية عند حدوث الكسوف الجزئي للشمس، مما أتاح لسكان عمان والمدن القريبة رؤية واضحة تماما للحدث.
 
ووضعت السلطات الأردنية مرصدا لمشاهدة الكسوف في المسرح الروماني في وسط عمان للسماح للهواة والعلماء بمشاهدة أول كسوف جزئي عام 2011.
 
يشار إلى أن كسوف الشمس يحدث عندما يكون القمر بين الشمس والأرض على خط واحد. وتختلف مساحة الشمس التي يحجبها القمر من منطقة إلى أخرى.

المصدر : وكالات