تقام في هولندا حلقات دراسية لمديري الشركات لتعلم أسلوب القيادة في عالم القرود (الأوروبية) 

يؤكد علماء هولنديون تشابه السلوك الإنساني في البحث عن شريك الحياة مع القرود, ولا سيما الشمبانزي والغوريلا.
 
ودعوا الباحثين عن شريك حياة للذهاب إلى حديقة الحيوان في مدينة أبنهويل الهولندية لمشاهدة وسائل البحث عن الشريك في عالم الحيوان, خاصة بين القرود.
 
وأقام الباحث الهولندي ورئيس ورشة عمل القرود باتريك فان فيين عشرات الندوات العلمية والحلقات الدراسية لمديري الشركات لتعلم أسلوب القيادة في عالم القرود وكيفية الحفاظ على المناخ الطيب داخل المكاتب والشركات، وحظيت هذه الندوات بإقبال كبير من الخارج وخاصة من ألمانيا.
 
وجمع باتريك خبرته من مشاهدة سلوك القرود على انفراد أو في داخل الجماعات في هذه الحلقات التي تحمل عنوان "المديرون يكتشفون القرود في أنفسهم".

ويشير إلى أن الطريقة البشرية للبحث عن شريك حياة وجذب الجنس الآخر تعتمد على انتقاء الكلمات، ولكنها تتجاهل استخدام الغريزة التي تشبع احتياجاته.
 
ويوضح أن أنجح وسيلة للرجال في إغراء شريك الحياة هي بالتعبير عن الشخصية واختيار العطر المناسب, مشيرا إلى قدرة المرأة غريزيا على معرفة مدى توافق جهاز مناعتها مع جهاز الرجل عبر اشتمام الرائحة الطبيعية للرجل, وهنا قد تسقط المرأة في كمين الرجل الذي يختار العطر ومزيل العرق المناسبين.
 
وتنعقد أول دورة يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول المقبل في حديقة الحيوان توافقا لموعد تزاوج القرود. وسيكتشف المشاركون خلالها العلاقة بين الغريزة وأحمر الشفاه أو مستحضرات العناية بالشعر، إضافة إلى التلقائية في اختيار الأنثى للشريك، ثم وسائل الإمعان في الاختيار.

ويقول العلماء إن أنواعا من القرود تمارس الجنس عدة مرات يوميا بهدف خفض الضغوط والمتعة, ولكن بعض الذكور يتنقل بين العديد من الإناث، وهو أمر لن توصي ورشة العمل الرجال باتباعه.

المصدر : الألمانية