اكتشافات أثرية جديدة في مصر
آخر تحديث: 2010/8/25 الساعة 16:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/25 الساعة 16:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/15 هـ

اكتشافات أثرية جديدة في مصر

عامل ينفض الغبار عن تابوت خشبي عثر عليه في واحة الفيوم (الفرنسية-أرشيف)

كشفت بعثة أثرية مصرية أميركية عن بقايا أقدم منطقة سكنية وإدارية متكاملة يتم العثور عليها في واحة الخارجة يعود تاريخها إلى أكثر من 3500 سنة.
 
تم الإعلان عن هذا الاكتشاف في بيان رسمي صدر اليوم الأربعاء عن المجلس الأعلى للآثار جاء فيه أن المنطقة السكنية الأثرية -التي تم اكتشافها- تقع قرب جبل غويطة في منطقة أم المواجير بواحة الخارجة على بعد 500 كيلومتر في الصحراء الغربية جنوب القاهرة.
 
وأوضح البيان أنه تم الكشف عن هذه الأثريات التي تعود لعصر الانتقال الثاني أثناء عمليات المسح والتنقيب التي تقوم بها البعثة الأميركية المصرية المشتركة لتحديد وتصوير طريق التجارة القديمة بين مصر والسودان وبقية دول وادي النيل والقارة الأفريقية.
 
طرق التجارة
من جانبه أشار الأمين العام للمجلس زاهي حواس إلى أن المنطقة السكنية المكتشفة تمتد بطول كلم واحد وعرض 250 مترا من الشرق إلى الغرب، كما أنها كانت تقع على طريق القوافل التجارية بين مصر ودارفور غرب السودان.
 
وذكر حواس أن الشواهد الأثرية التي عثرت عليها البعثة داخل هذه المنطقة تدل على أن سكان هذه المنطقة كانوا جزءا من مجمع إداري وخدمي ضخم.
 
وقال رئيس البعثة جون كوليمان دارنيل إنه تم العثور على بقايا مبان ضخمة من الحجارة الطينية مزودة بحجرات وممرات شبيهة بتلك التي عثر عليها من قبل في منطقة وادي النيل.
 
مركز إطعام
كما تم العثور على بقايا مخبز مزود بفرنين والعجلة التي كان يستخدمها القدماء لصناعة الأواني اللازمة لحفظ وخبز الخبز.

ونوه دارنيل إلى أن حجم وكمية الأواني التي عثر عليها داخل الحفريات تدل على وجود حركة نشطة ودائمة لعملية الخبز بشكل يشير إلى أن الكمية المنتجة كانت تكفي لتغذية جيش كامل.

وأضاف أن الموقع المكتشف عرف عصرا ذهبيا في السنوات الأخيرة من عصر المملكة الوسطى التي امتدت بين 1786 و1665 قبل الميلاد.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات