20% من الأميركيين يعتقدون أن أوباما يكتم إسلامه (الفرنسية-أرشيف)

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما "مسيحي ملتزم وإيمانه جزء مهم من حياته اليومية"، جاء ذلك ردا على تزايد الشكوك بين الأميركيين بشأن عقيدة رئيسهم الدينية.

ووفقا لمدير قسم الإعلام في البيت الأبيض جين بساكي، فإن أوباما يصلي يوميا ويلجأ إلى حلقة ضيقة من القساوسة المسيحيين لمنحه مشورة ونصائح روحية.

وشدد على أن إيمان الرئيس بالمسيحية جزء من هويته، وهو الذي يقوده في وجه التحديات والأزمات الداخلية والخارجية، ولكنه ليس جزءا مما يركز عليه الناس ووسائل الإعلام بشكل يومي.

ويرد بساكي بذلك على نتائج استطلاع أظهر أن 20% من الأميركيين يعتقدون أن أوباما مسلم، وهو ارتفاع ملحوظ في عدد الذين كانوا يعتقدون ذلك عند وصوله إلى الرئاسة في 2008. في حين أظهر الاستطلاع أن 34% من الأميركيين فقط يصدقون كون أوباما مسيحيا، بعد أن كانت هذه النسبة 50% حين تسلمه منصب الرئاسة.

وكانت ديانة أوباما قد أثارت -بالإضافة إلى مكان ولادته- جدلاً واسعاً وموجة من الشائعات خلال حملته الانتخابية.

المصدر : يو بي آي