أطفال غزة حطموا الرقم القياسي المسجل للولايات المتحدة ودخلوا موسوعة غينيس (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة

تمكن 7500 من الأطفال المشاركين في مخيمات صيفية تشرف عليها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) من دخول موسوعة غينيس للمرة الثانية في أسبوع، بعد تحطيمهم رقماً قياسياً على صعيد نجاحهم في تطيير 7202 طائرة ورقية في سماء بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
 
الطفلة ريم الرفاتي (12 عاما) قالت وهي تطير طائرتها الورقية "إن أطفال غزة يحبون السلام ولا يريدون الحروب والحصار، بل يريدون العيش كباقي أطفال العالم يلعبون ويمرحون دون أن تلاحقهم القذائف والطائرات الإسرائيلية".
 
وتابعت الطفلة حديثها للجزيرة نت "جئنا هنا لنثبت للعالم أن أطفال غزة يحلمون بالحرية التي حرموا منها لسنوات عديدة بسب الاحتلال والحصار الإسرائيلي".
 
أما الطفل هاني أبو مصطفى (10 أعوام) فقال "إن أطفال غزة قادرون على تحقيق الكثير من الأرقام القياسية لو أتيحت لهم الفرصة، فقبل أسبوع سجلنا رقما قياسيا في طبطبة كرة السلة، واليوم نسجل رقما آخر في الطائرات الورقية، وفي السنين القادمة سنفاجئ العالم بمفاجآت أخرى".
 
غينغ: الأطفال انتصروا على أنفسهم
(الجزيرة نت)
رقم جديد

بدورة أكد مدير عمليات الأونروا بغزة جون غينغ أن هذا الحدث "تعبير عن الحرية للأطفال ومكان لممارسة حريتهم ليشعروا أنهم يعيشون دون قيود".
 
وقال إن هذا اليوم رائع بالنسبة للأطفال وآبائهم وكل الموجودين في غزة لأنهم استطاعوا تسجيل رقم قياسي جديد، الأمر الذي يدل على أنهم انتصروا على أنفسهم وتخطوا جميع القيود.
 
وأعرب غينغ عن سعادته البالغة لتمكن أطفال غزة من تحطيم الرقم القياسي السابق المسجل باسم الولايات المتحدة في إطلاق الطائرات الورقية.
 
من جانبه قال المستشار الإعلامي لوكالة الأونروا عدنان أبو حسنة للجزيرة نت إن الأطفال المشاركين في هذا المهرجان هم ممن قتل والده أو جرف بيته وجرح جاره في الحرب الإسرائيلية على غزة.
 
بيد أن الأطفال رغم كل ذلك يثبتون أنهم عازمون على تحدي كل الأوضاع الصعبة، ويحملون بنشاطهم هذا رسالة للعالم مفادها أنهم قادرون على التحدي والإبداع.
 
يذكر أن ما يزيد عن سبعة آلاف من أطفال غزة شاركوا الأسبوع الماضي بطبطبة كرة السلة في وقت واحد لمدة خمس دقائق، مسجلين رقما قياسيا جديداً أدخلهم موسوعة غينيس.

المصدر : الجزيرة