بوتين (وسط): منصة الإطلاق الجديدة ستخدم جميع أنواع أنشطة الفضاء الروسية (الفرنسية) 
أعلن رئيس الوزراء الروسي أن روسيا تعتزم بناء منصة إطلاق فضائية جديدة بكلفة قدرها 810 ملايين دولار أميركي في إطار جهودها للدفاع عن نصيبها من سوق إطلاق المركبات الفضائية الذي تتزايد فيه المنافسة.
 
وقال فلاديمير بوتين إن منصة الإطلاق الجديدة فوستوشني في منطقة أمور في أقصى شرق روسيا ستقام في غضون ثلاث سنوات, قائلا "مهمتنا هي تعزيز أوضاع روسيا في السوق العالمي للخدمات الفضائية، نحن بحاجة للقدرة على المنافسة، الوضع في السوق العالمي يحتم علينا أن نقوم بهذه المهمة".
 
كما قال رئيس الحكومة الذي كان يتحدث باجتماع لمسؤولي صناعة الفضاء إن منصة الإطلاق الجديدة ستخدم جميع أنواع أنشطة الفضاء الروسية بما في ذلك الرحلات الفضائية المأهولة والصواريخ الناقلة والبعثات الاستكشافية إلى الكواكب في المستقبل.
 
بدوره قال رئيس وكالة الفضاء الروسية أناتولي بيرمينوف إن روسيا تأمل في أن تسيطر على 15% من السوق العالمي للخدمات الفضائية بحلول 2015.
 
وتهدف المنشأة الجديدة إلى أن تكون منافسا لقاعدة بايكونور في كزاخستان عندما تفتتح للرحلات غير المأهولة في 2015 والرحلات المأهولة في 2018.
 
يُشار إلى أن روسيا تستأجر بايكونور مقابل 115 مليون دولار سنويا منذ 1991, وينتهي عقد الإيجار الحالي في 2050.
 
وتقول مؤسسة الفضاء، وهي جماعة لا تهدف للربح مقرها الولايات المتحدة، إن روسيا تهيمن على صناعة الفضاء العالمية، كما كان الحال بعهد الاتحاد السوفياتي، مع قيامها بإجراء 37% من 78 عملية إطلاق فضائية حول العالم العام الماضي.

المصدر : رويترز