المذيعة سناء شيماء في غرفة الأخبار (الجزيرة نت)

مهيوب خضر-إسلام آباد

أطلقت باكستان أول قناة فضائية متخصصة بشؤون الزراعة كمشروع يأمل القائمون عليه أن يحدث ثورة في حياة مائة مليون باكستاني يعيشون في القرى ويعتمدون على الزراعة كمصدر وحيد للدخل، وذلك عبر تقديم البرامج المتنوعة التي تعنى بتطوير الإنتاج الزراعي.

بدأت قناة سوهني دارتي -وتعني بالبنجابية الأرض الجميلة- بثها الحي قبل ثلاثة أشهر باللغة الأوردية ليصل صداها إلى جميع السكان في أقاليم باكستان الأربعة على الرغم من أن تسليط الأضواء سيكون لصالح إقليم البنجاب باعتباره أكبر الأقاليم الباكستانية من حيث عدد السكان والأراضي الصالحة للزراعة.

مشروع وطني
وينظر شكور طاهر مستشار القناة سوهني داتري إلى المحطة الفضائية الجديدة على أنها مشروع وطني بامتياز حيث أكد في حديثه للجزيرة نت أن الزراعة لم تعد مجرد عملية تقتصر على غرس الحبوب وانتظار المحصول في نهاية الموسم، معربا عن أمله أن تشكل القناة نقطة تحول في مجال الزراعة الذي يعد العمود الفقري لاقتصاد البلاد.

 طاهر: الهدف الأول للمشروع هو رفع مستوى الأمن الغذائي في البلاد (الجزيرة نت)
وحول أهداف الفضائية الجديدة يقول طاهر إن الهدف الأول للمشروع هو رفع مستوى الأمن الغذائي في البلاد عبر زيادة المحصول الزراعي كما ونوعا وتحسين مستوى معيشة المزارعين فضلا عن جسر الهوة بين الحكومة والمزارعين.

يشار إلى أن فضائية سوهني دارتي الخاصة تعتمد نظام المراسلين كغيرها من القنوات الفضائية وقد لجأت القناة إلى اختيار مراسليها من المناطق القروية كي يكونوا أقرب إلى المزارعين ومجال الزراعة.

وفيما يتعلق بالبرامج التي ستقدمها القناة فهي تتنوع بين برامج وثائقية وحوارية تجمع المزارع والمستهلك والمصدر على طاولة واحدة فضلا عن تغطيات ميدانية وبرامج مكثفة حول أخبار الطقس الذي يلعب دورا حيويا في حياة المزارع ويخدمه في الحفاظ على محصوله الزراعي.

بداية مشجعة
وفيما لم ينف شكور طاهر أن تأسيس فضائية زراعية خاصة يحمل بين طياته نوعا من المغامرة إلا أنه توقع للمشروع نجاحا باهرا مضيفا أن ردود الفعل والتقييم الأولي من الناس كان مشجعا.
 
وبطبيعة الحال ستخصص فضائية سوهني دارتي مساحة واسعة للإعلانات الزراعية على شاشتها حيث يتوقع أن تحوز على النصيب الأكبر من هذه الإعلانات التي تتناثر بين أكثر من ثلاثين فضائية موجودة على الساحة.

شعار القناة (الجزيرة نت)
وتقول المذيعة في القناة سناء شيما إنها فخورة في عملها في هذه الفضائية مضيفة في حديثها مع الجزيرة نت أن السبب في ذلك يعود إلى شعورها بأنها تقدم خدمة حقيقية لأبناء بلدها وأن عملها لا يقتصر على مجرد قراءة الأخبار أو تقديم البرامج بل يتعداه إلى تعريف المزارعين بالمعايير الدولية لمهنة الزراعة، الأمر الذي يساعد على تعزيز النمو الاقتصادي في البلاد.

يذكر أن باكستان تزخر بمنتجات زراعية متنوعة بفضل الموقع الجغرافي الذي يمنحها فصولا أربعة على مدار العام.

وتحتل باكستان صدارة الدول الأولى في العالم من حيث إنتاج فاكهة المانجو والقطن وقصب السكر وغيرها من المنتجات التي تفتقر إلى الكثير من معايير الإنتاج والتصدير وهنا يأمل مؤسسو فضائية الأرض الجميلة أن يساهموا في سد مثل هذه الثغرات.

المصدر : الجزيرة