أنتجت شركة مايكروسوفت أجهزة من لعبتها "أكس بوكس 360" مزودة بأدوات تحكم بالإشارة, وأطلقت عليها اسم "كينكت".
 
وقررت مايكروسوفت إصدار اللعبة -التي تعتمد على الإشارة البدنية- في الولايات المتحدة نهاية العام الجاري بشكل مبدئي, تزامنا مع أعياد الميلاد, ولم تحدد سعرها بعد.
 
وتعتمد كينكت على كاميرا ثلاثية الأبعاد تلتقط حركات الإنسان داخل الغرفة وتنقل تلك الحركات إلى نموذج مجسد داخل اللعبة التي يمكن التحكم في قوائمها بالإشارة اليدوية, بالإضافة إلى خاصية التحكم الصوتي في النظام الجديد من خلال مكبر صوت داخلي.
 
وينافس هذا الجهاز لعبة "وي" الصادرة عن شركة نينتندو التي تمكن اللاعبين من التحكم في الألعاب المختلفة دون الحاجة للضغط على كثير من الأزرار.
 
وأطلقت مايكروسوفت نسخة جديدة من جهاز "أكس بوكس 360" تتوافق مع نظام كينكت الجديد مزود بذاكرة من سعة 250 جيجا بايت, أي بضعف حجم ذاكرة أحدث نسخة من الجهاز.
 
ووصفته الشركة بأنه أكثر رقة وهدوءا من سابقه، ومن المتوقع طرحه في الأسواق الأميركية قريبا بسعر 299 دولارا, كما أن من المنتظر أن تطرح الشركة نحو 15 لعبة توافقا مع طرح كينكت.
 
وأعلنت مايكروسوفت عن خطط لإنتاج سلسلة جديدة تماما من الألعاب التي تتلاءم مع النظام الجديد الذي يعرف حتى هذه اللحظة باسم "بروجكت ناتال".

المصدر : الألمانية