محكمة باكستانية تقضي بحظر المواقع التي تتضمن مواد معادية للإسلام (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الحكومة الباكستانية أنها وضعت سبعة مواقع رئيسية من بينها محرك البحث غوغل وياهو ويوتيوب تحت الرقابة الرسمية، وذلك بعد إصدار محكمة في البلاد حكما قضائيا بمنع أي مواقع تحتوي على مواد معادية للإسلام.

وقال متحدث باسم هيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية في البلاد إنهم تلقوا أمرا من وزارة تكنولوجيا المعلومات بتنفيذ القرار.

وقال المسؤول بالهيئة كرم مهران إن المواقع التي ستتم مراقبتها بصورة رئيسية هي غوغل وياهو وإم إس إن وهوتميل وأمازون وبينغ ويوتيوب.

وقال مهران "إن هيئة الاتصالات الباكستانية سوف تراقب هذه المواقع وروابطها الخاصة بأي مادة تتضمن مواد معادية للإسلام والتصرف ضدها حسب توجيهات المحكمة".

وأشار مهران إلى أن هيئة الاتصالات الباكستانية ستراقب أيضا 17 موقعا أقل شهرة قائلة إنها تقدم مواد معادية للإسلام.

ويأتي قرار مراقبة هذه المواقع البارزة بعدما أمرت محكمة في إقليم البنجاب شرقي البلاد الخميس بحظر المواقع التي تعرض مواد ضد مبادئ الإسلام.

وهذه هي المرة الثانية التي تتبع فيها السلطات الباكستانية تعليمات المحاكم التي تتخذها ضد المواقع.

وكان موقع فيسبوك قد أغلق بشكل مؤقت الشهر الماضي بعدما أعلنت مجموعة عليه عن مسابقة على شبكة الإنترنت عن رسوم كاريكاتيرية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، كما حظر يوتيوب في فبراير/شباط 2008 لفترة قصيرة إبان مظاهرة احتجاج مماثلة ضد الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

المصدر : وكالات