قرار التجميد تم بالاتفاق مع العائلة الملكية (رويترز)
أعلن وزير الخزانة البريطاني جورج أوزبورن تجميد المخصصات التي تحصل عليها الملكة إليزابيث الثانية من أموال دافعي الضرائب لإدارة قصورها الملكية، البالغة 7.9 ملايين جنيه إسترليني (11.6 مليون دولار) في العام.

 

وأوضح أوزبورن لدى إعلان الميزانية الطارئة لحكومته الائتلافية أمس الثلاثاء أن قرار التجميد تم بالاتفاق التام مع العائلة الملكية, وأن المخصصات المقررة بموجب القائمة المدنية لم تتغير على مدى السنوات العشرين الماضية.

 

وأضاف أن قرار تجميد القائمة المدنية لمدة عام استدعى إدارة حذرة بسبب التضخم، فإن القيمة السنوية لمخصصات الملكة هي اليوم ربع ما كانت عليه قبل 20 عاما.

 

ووافقت العائلة الملكية على أن إنفاق القائمة المدنية سيتم في المستقبل تحت إشراف المكتب الوطني لمراجعة الحسابات العامة واللجنة البرلمانية للحسابات العامة, على غرار النفقات الحكومية الأخرى.

 

وتستخدم ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية القائمة المدنية لتغطية تكاليف موظفيها ونفقات إدارة قصورها وتعتمد كل عشر سنوات، ومن المقرر أن تراجعها الحكومة هذا العام.

 

وقد توقع المقر الرئيسي للملكة إليزابيث الثانية باكنغهام أن تزيد الحكومة القائمة المدنية قبل نهاية العام الحالي.

 

وتكلف العائلة الملكية دافعي الضرائب البريطانيين أكثر من 40 مليون جنيه إسترليني في العام، إضافة إلى 50 مليونا أخرى كلفة أمنهم وحمايتهم من قبل الشرطة البريطانية.

المصدر : يو بي آي