تظهر في سماء مكة المكرمة مع بداية شهر رمضان المقبل أكبر ساعة في العالم, يعلوها من الجهات الأربع لفظ الجلالة.
 
وسيتمكن المعتمرون وأهل مكة من ضبط أوقاتهم, على الساعة التي ستوضع على برج بارتفاع 380 مترا, يحمل أربع ساعات على جهاته الأربع.
 
ومن بين الساعات الأربع ساعتان رئيسيتان بارتفاع يصل إلى ثمانين متراً وبعرض حوالي 65 متراً وقطرهما حوالي 39 متراً.
 
أما الساعتان الجانبيتان فيبلغ ارتفاعهما حوالي 65 متراً وعرضهما حوالي 43 متراً وقطرهما نحو 25 متراً.
 
وسيتم تخصيص مصعدين لنقل الزوار إلى الشرفة المحيطة أسفل الساعات الأربع والتي يبلغ عرضها حوالي خمسة أمتار. وسيتم ربط ساعة مكة بأكبر مراكز التوقيت في العالم بما في ذلك لندن وباريس ونيويورك وطوكيو.
 
كان العمل بدأ في الواجهة الشمالية من الساعة المطلة على المسجد الحرام، وتبقت الواجهات الثلاث الأخرى الغربية والشرقية والجنوبية والتي يمكن رؤيتها من أطراف مكة.
 
وكان ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز قد أمر بإنشاء الساعة في أعلى البرج الخامس من مشروع وقف الملك عبد العزيز بمكة المكرمة.
 
ونقلت صحيفة الوطن اليوم السبت عن محمد الأركوبي نائب المدير العام لفندق برج ساعة مكة الملكي أن دوران الساعة سينطلق في يوليو/تموزالمقبل، قبل شهر رمضان المبارك، موضحا أن الساعة هي الرمز الأساسي لمجمع ضخم من سبعة أبراج لحساب الحكومة السعودية. وتبلغ كلفة المشروع ثلاثة مليارات دولار.

المصدر : يو بي آي