خضعت فتاة أسترالية وأمها لعلاج تجريبي لفيروس قاتل بعد نفوق حصان الفتاة نتيجة إصابته بالفيروس. وظهر الفيروس واسمه "هندرا" في أستراليا في التسعينيات, ويمكن أن يقتل 75% من الأشخاص الذين يصابون به.

والعلاج الذي تلقته الفتاة وأمها يوم الخميس نسخة معالجة وراثيا لبروتين من جهاز المناعة البشري. ويمكن أن يسبب الفيروس تورم المخ وخللا حادا في الجهاز التنفسي.

وينتقل الفيروس هندرا عن طريق نوع من خفافيش الفاكهة يطلق عليها اسم الثعالب الطائرة، وأدت الإصابات التي ظهرت في الآونة الأخيرة إلى حالات مرضية حادة في أستراليا وماليزيا وسنغافورة وبنغلاديش والهند.

وقال باحث من جامعة بوسطن الذي يعمل مع الفريق الذي طور هذا العلاج، إن هناك إصابة حدثت في الأسبوع الماضي في حصان في أستراليا.

وأضاف الباحث ووسائل الإعلام الأسترالية أن الفتاة وأمها لم تمرضا ولكنهما كانتا على اتصال وثيق بالحصان.

المصدر : رويترز